وصول ألفي جندي أمريكي إلى قاعدة «عين الأسد» بالأنبار

وصل ألفا جندي أمريكي إلى قاعدة عسكرية في محافظة الأنبار، غربي البلاد، لمساندة القوات العراقية في عمليات لها ضد تنظيم «الدولة الإسلامية».

ونقلت وكالة «الأناضول»، عن ضابط في الجيش العراقي، برتبة مقدم، رفض الكشف عن اسمه، قوله إن «ألفي جندي أمريكي ضمن التحالف الدولي وصلوا إلى قاعدة (عين الأسد) الواقعة على بعد 90 كيلومتر غرب الرمادي، عاصمة الأنبار».

وأضاف أن «تلك القوات سوف تساند عمليات عسكرية عراقية مرتقبة لتحرير مناطق عنه، وراوه، والقائم (غربي الأنبار) من تنظيم الدولة الاسلامية، وصولا إلى الحدود العراقية السورية».

ولم تتوفر معلومات لدى الضابط العراقي بشأن المكان الذي قدم منه الجنود من داخل البلاد أو خارجها.

وذكر الضابط العسكري أن «العملية العسكرية سوف تنطلق خلال وقت قريب جدا، مع وصول التعزيزات المجهزة بالأسلحة والآليات والمعدات اللازمة كاملة».

يذكر أن قوات «التحالف الدولي» تتواجد في قاعدتين بالأنبار هما «الحبانية» (30 كيلومتر شرق الرمادي)، و«عين الأسد»، وتقدم تلك القوات المشورة لنظيرتها العراقية بعمليات تحرير المناطق التي سيطر عليها التنظيم المتطرف في المحافظة.

ويوجد في العراق أربعة آلاف جندي أمريكي على الأقل منتشرين في قواعد عسكرية بأرجاء البلاد، حيث يتولون تدريب الجيش العراقي، وكذلك تقديم المشورة في الحرب ضد «الدولة الإسلامية».

كما تقدم القوات الأمريكية دعما مدفعيا للقوات العراقية، التي تخوض حربا منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، لتحرير مدينة الموصل، شمالي البلاد، من قبضة التنظيم الإرهابي.

المصدر | الخليج الجديد