وفاة الشاعر «سيد حجاب» عن عمر يقارب 77 عاما

أُعلن منذ وقت قليل من مساء الليلة عن وفاة الشاعر المصري الكبير «سيد حجاب» عن عمر يُقارب 76 عاماً عقب صراع طويل مع المرض.

و«حجاب» أحد أبرز شعراء العامية المصرية والعربية حتى إنه لُقب بـ«سيد الأغنية العامية».

ونُقل «حجاب» إلى مستشفى المعادي العسكري، عقب تعرضه إلى وعكة صحية شديدة، مساء أمس، إثر رحلة علاجية طويلة في فرنسا، ولم يتم تحديد موعد لدفن «حجاب» أو تلقي العزاء عليه بعد.

وكان «حجاب» قد نُقل إلى مستشفى المعادي العسكري، إثر تعرضه لوعكة صحية شديدة أمس بعد رحلة علاج طويلة.

وكان وزير الثقافة المصري «حلمي النمنم» أعلن وفاة شاعر العامية خلال مداخلة هاتفية مع أحد الفضائيات المصرية، بحسب وكالة «الشرق الأوسط» الرسمية الحكومية المصرية.

وولد «حجاب» في 23 من سبتمبر/أيلول 1940 في الدقهلية، وهو أحد أبرز شعراء العامية في مصر والعالم العربي.

والتحق في مقتبل حياته بكلية الهندسة، قسم العمارة، في جامعة الأسكندرية عام 1956، ثم انتقل إلى جامعة القاهرة لدراسة هندسة المناجم عام 1958 لكنه لم يتم الدراسة بها وانصرف إلى الشعر، بحسب موقع «أصوات مصرية».

وكتب «حجاب»، في شبابه، للأطفال في مجلتيّ «سمير» و«ميكي» المصريتين الخاصتين بالقصص المٌصور في الفترة من 1964–1967.

كما شارك في إصدار مجلة «جاليرى 68»، وهي مجلة أدبية ثقافية مصرية، توقفت عن الصدور، وشارك فيها بنشر بعض دراسات وأشعار.

وذاع صيت «حجاب »بعد كتابته عشرات الأغاني للإذاعة والتليفزيون والسينما والمسرح، وللمطربين المصريين، كما كتب العديد من الأوبريتات والفوازير المصرية، وكان من أشهر أعماله كلمات مقدمة ونهاية مسلسلات: «ليالي الحلمية»، «أرابيسك»،، «المال والبنون»، «الشهد والدموع»، «بوابة الحلواني»، «الليل وآخره»، و«الوسية»، وغالبية هذه المسلسلات أُذيع في موسم الدراما المصرية خلال شهر رمضان من أعوام سابقة.

وحصل الشاعر الراحل على جائزة «كفافيس» الدولية عن مجمل أعماله.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات