وفاة سفير الإمارات في أفغانستان متأثرا بجراحه بتفجير قندهار

توفي «جمعة الكعبي» السفير الإماراتي بأفغانستان، متأثرا بإصابته بتفجير قندهار الذي وقع في 10 يناير/ كانون الثاني الماضي.

ونقلت صحيفة «البيان» الإماراتية، الأربعاء، خبر وفاة «الكعبي»، بعد أكثر من شهر، من العلاج في مستشفى بـ«أبوظبي».

وكان «الكعبي» قد أُصيب في تفجير استهدف مجلس حاكم قندهار خلال زيارته المدينة لتدشين دار للأيتام، وأسفر الهجوم عن مقتل وإصابة عدد من الدبلوماسيين والشخصيات الرسمية والعامة.

وأعلنت الإمارات، حينها مقتل 5 من دبلوماسييها في التفجير الذي أودى بحياة 11 شخصا في مقر محافظ قندهار في أفغانستان.

وأعلنت حركة «طالبان» المسؤولية عن الهجوم، وقالت إنه استهدف حافلة كانت تقل عاملين بمديرية الأمن الوطني «وكالة المخابرات الأفغانية الرئيسية».

ونعت وزارة شؤون الرئاسة، في بيان، «الكعبي»، وقالت: «ببالغ الحزن والأسى ننعي شهيد الوطن والواجب الابن البار جمعة محمد عبدالله الكعبي الذي قدم روحه الطاهرة لأجل الإنسانية».

ونقل «الكعبي» بعد الحادث بأيام من أفغانستان إلى أبوظبي، لتلقي العلاج حيث وافته المنية اليوم.

المصدر | الخليج الجديد