وفاة شاب سعودي بشقته بعد تلقيه حكما بخلعه من زوجته

توفي شاب سعودي ثلاثيني داخل شقته في عسير قبل 5 أيام، وذلك بعد تلقيه خبرا بصدور حكم من محكمة الأحوال الشخصية بخلعه من زوجته، بعدما رفض تطليقها.

وقامت زوجة الشاب برفع دعوى خلع ضد زوجها رغبة في الإنجاب بعد رفضه طلبها بالطلاق، وقضت المحكمة بتطليقها من زوجها الذي تلقى الخبر بصدمة شديدة جعلته يعتزل الناس، وفقا لـ«العربية.نت».

وحاول أقارب الشاب وأصدقاؤه التواصل معه لكنه لم يستجب لاتصالاتهم، وقرروا بعدها كسر باب شقته ليعثروا عليه ملقى على الأرض وغارقا في دمائه، وشخصت حالته بتعرضه لجلطة دموية من أثر الصدمة أدت إلى وفاته.

يذكر أنه وقع حادث مشابه لذلك؛ حيث توفي رجل في محكمة الأحوال الشخصية بمكة المكرمة، الأحد، أثناء حضوره جلسة قضية خلع ضده.

وأوضحت مصادر أنه بينما وجه القاضي أسئلته للزوج في قاعة المحكمة بخصوص دعوى الخلع، إلا أن الزوج لم يستجب لحديثه وبمعاينته وجدوه فاقدا الوعي تماما، وحينما حضر المسعفون أكدوا أنه فارق الحياة قبل 20 دقيقة.

وأشارت المصادر إلى أن الزوجة أصيبت بانهيار عصبي وتعالت صرخاتها مع أطفالها من هول الصدمة، فطلبت الدخول عند القاضي، فقالت له «أشهدكم الله أني سامحته في الدنيا والآخرة».

وكانت محاكم «الأحوال الشخصية» في السعودية نظرت 45116 قضية تتعلق بمسائل الأحوال الشخصية، خلال 2015، بمعدل 124 قضية يوميا، وخمس قضايا كل ساعة أغلبها متعلق بقضايا الطلاق والخلع.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات