وفد من «الحوثيين» و«صالح» يصل الى موسكو

وصل وفد يضم عدد من الشخصيات المحسوبة على الرئيس اليمني المخلوع «علي عبد الله صالح»، والحوثيين، أمس الجمعة، إلى العاصمة الروسية موسكو، في زيارة لم يتم الكشف عن طبيعتها.

وذكرت فضائية «الميادين» التابعة للحرس الثوري الإيراني في خبر عاجل لها نقلا عن مراسلها في صنعاء القول إن «وفد يمني من صنعاء يضم شخصيات اجتماعية ورجال دين وإعلاميين وصل موسكو».

وتأتي تلك الزيارة بعد دفاع مندوب روسيا في «مجلس الأمن» عن الانقلابيين «الحوثيين» في الجلسة المغلقة للمجلس، رغم توقيع السفير الروسي في الكويت قبل أيام على بيان الدول الـ18 الرافض للإعلان السياسي لـ«الحوثي» والرئيس اليمني المخلوع «علي عبدالله صالح».

وكانت الحكومة الشرعية قد وافقت على اتفاق تقدمت به الأمم المتحدة، لكن المتمردين الحوثيين وحلفائهم رفضوه.

وفي 28 يوليو/تموز الماضي أعلن المتمردون الحوثيون تحالفهم رسميا مع صالح وحزبه الحاكم سابقا، من خلال إنشاء مجلس سياسي جديد لإدارة شؤون البلاد، في خطوة وصفها ولد الشيخ أحمد بأنها تقوض جهود السلام.