وكالة «فارس» الإيرانية تسخر من أمير الكويت وتصف «القمة العربية» بـ«القمامة»

وجهت وكالة «فارس» الإيرانية، السباب للقمة العربية التي اختتمت أعمالها، أمس الثلاثاء، في العاصمة الموريتانية نواكشوط، واصفة إياها بـ«القمامة».

وكتبت الوكالة على حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، «القمامة العربية تجتمع.. قمة عربية أم قمة نيام !!!!.. قيادات العرب في نوم»، مرفقة معها صورا عدة أخذت من لقطات تلفزيونية بطريقة تظهر أن عددا من القادة العرب نائمون ومنهم أمير الكويت الشيخ «صباح الأحمد الصباح».

وأثارت التغريدة غضب العديد من النشطاء والسياسيين والمفكرين، وقاموا بالرد على الوكالة مطلقين وسم «#تطاول_وكالة_فارس_على_أمير_الكويت»، وعبروا فيه عن استنكارهم لما أقدمت عليه الوكالة من توجيه السخرية والسباب للقمة العربية.

وقال الداعية الكويتي «مشاري العفاسي»، «لم يحتج سيدي أمير البلاد إثباتا لصحة قوله: على إيران إحترام حسن الجوار وعدم التدخل في شؤون الدول العربية»، مضيفا «كانت إيران قبل1979 بلد علم وثقافة وعمارة وفنون فشغلتها أطماعها الطائفية فلم تحترم ثقافتها حتى تحترم غيرها».

وغرد البرلماني الكويتي السابق، «وليد الطبطبائي»، قائلا «نستنكر تطاول وكالة فارس، وهذا ديدنهم السب والكذب وفبركة الصور واختلاق الأخبار الكاذبة».

وكان أمير الكويت الشيخ «صباح الأحمد الجابر الصباح»، قال في كلمة له بالقمة العربية، الاثنين الماضي، إن «نجاح أي حوار مع إيران لا بد أن يأتي عبر احترامها لقواعد القانون الدولي، واحترام سيادة الدول، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية».

ولم يصدر حتى الآن أي رد رسمي من دولة الكويت أو من الجامعة العربية، على التغريدة التي نشرتها وكالة «فارس» الإيرانية شبه الرسمية.
وكان البيان الختامي للقمة ركز على عملية نزع للسلاح النووي من منطقة الشرق الأوسط، ورفض التدخل الإيراني في الشأن العربي، والحفاظ على القضية الفلسطينية، والترحيب بمؤتمر باريس.