السعودية: لجان رقابية بـ «مكة المكرمة» لمتابعة الخدمات المقدمة إلى الحجاج

تواصل العاصمة السعودية المقدسة مكة المكرمة استعداداتها للتأكد من توفير خدمات الإعاشة إلى زوار الرحمن من الحجيج عبر تأمين سبل التغذية المختلفة والخدمات المقدمة إليهم بوجه عام، والحرص على رفع النفايات أولاً بأول بوجه خاص. وتليف جهات رقابية حكومية بمتابعة كل هذا.

وشكلت أمانة العاصمة المقدسة لجاناً للرقابة الميدانية لمتابعة الأسواق ومحال بيع المواد الغذائية والمطاعم والمطابخ وغيرها، فضلاً عن مكافحة الظواهر السلبية بمشاركة عدد من الجهات الحكومية.

وتشمل اللجان الرقابية لجنة توزيع المباسط، ولجنة المراقبة الغذائية، ولجنة التسمم الغذائي، ولجنة فحص عينات الأغذية، ولجنة الأسعار، ولجنة تعقيم ناقلات المياه، ولجنة المراقبة الميدانية للسعودة، واللجنة الأمنية وغيرها، وذلك لضمان تقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام وتهيئة الأجواء الصحية لهم والمحافظة على الصحة البيئية والعامة.

وأوضح المدير العام صحة البيئة الدكتور «محمد الفوتاوي» أن الأمانة اعتمدت عدداً من المطابخ، والمطاعم، ومعامل الحلويات، والمعجنات المؤهلة، مع متعهدي تأمين إعاشة خلال موسم الحج بعد التأكد من الطاقات التشغيلية لتلك المحال وتوافر الاشتراطات المطلوبة بها.

ويوجد في مكة المكرمة حوالى 33 ألف محل تجاري وغذائي، تتنوع أنشطتها بين محال تجارية وبقالات ومطاعم ومخابز وصالونات حلاقة وغيرها، إضافة إلى أكثر من 2000 محل موسمي يتم التصريح لهم خلال فترة الحج للإيفاء بالطلبات المتزايدة.

وأفاد أنه تم إعداد خطة عمل للمراقبة الميدانية بالتعاون مع البلديات الفرعية للتأكد من نظامية جميع هذه المحلات، وتوفر الاشتراطات الصحية فيها، وسلامة العاملين، وحصولهم على شهادات صحية سارية المفعول، ومصادرة المواد التالفة، وإجراء التحاليل المخبرية لجميع العينات من المواد الغذائية، إضافة إلى تنظيم أعمال اللجان المشاركة مع الجهات الحكومية.

ومن ناحية أخرى رفعت أمانة العاصمة المقدسة ممثلة بإدارة تشغيل ومتابعة النظافة نحو 52048 طناً من النفايات بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة، منذ بداية تنفيذ الخطة العامة للنظافة لموسم حج هذا العام حتى أول من أمس (السبت).

المصدر | الحياة