تونس تودع أمم أفريقيا بعد الخسارة بهدفين أمام بوركينا فاسو

ودعت تونس، بطولة الأمم الأفريقية المقامة في الغابون، بعد خسارتها بهدفين لاشيء، أمام بوركينا فاسو، في ربع نهائي للبطولة.

وبهذه النتيجة يتأهل فريق بوركينا فاسو، إلى نصف النهائي وينتظر الفائز من مواجهة مصر أمام المغرب غدا الأحد.

ورغم التفوق الواضح للمنتخب التونسي في معظم فترات المباراة، فشل نسور قرطاج في ترجمة هذا التفوق، فيما استثمر المنتخب البوركيني «الخيول» التغيير الرائع لمديره الفني البرتغالي «باولو دوارتي» في آخر ربع ساعة من المباراة، وحقق الفوز الثمين على نسور قرطاج بهدفين في آخر عشر دقائق من اللقاء.

وشهد الشوط الأول، سيطرة متبادلة من لاعبي الفريقين علىتونس، أمم أفرلايقيل منطقة وسط الملعب، واستطاع كل منهما أن يهدد مرمى الآخر، بأكثر من كرة خطرة.

فيما ظهر لاعبو بوركينا فاسو بمستوى جيد، وكانوا الأكثر استحواذا على الكرة طوال فترات الشوط.

مع انطلاق الشوط الثاني، سيطر لاعب بوركينا فاسو على مجريات اللعب، واستطاع أن يحرز «اريستيد بانسيه» لاعب منتخب بوركينا فاسو الهدف الأول في مرمى منتخب تونس بالدقيقة 81.

بينما أضاف الهدف الثانى اللاعب «ناكولما بريجيوس» الهدف الثاني، بالدقيقة 85 من المباراة.

وأعاد تأهل بوركينا فاسو ذكريات بطولة 1998 للمنتخب المصري، حيث فعل الفريق البوركينابي صاحب الأرض آنذاك الأمر ذاته أمام تونس وتأهل لمواجهة مصر في نصف النهائي، وفاز الفراعنة بالبطولة في تلك النسخة.