ىقائد ميليشيا «بدر» الشيعية: أصبحنا أقوى من جيش العراق

قال «هادي العامري» قائد منظمة بدر، اليوم الأربعاء، إن «منظمته التي تشكل العمود الفقري للحشد الشعبي أصبحت أكبر قوة في العراق».

وأضاف «العامري» ، في كلمة له لدى حضوره استعراضاً عسكرياً لقوات بدر اليوم في قضاء الدور، أن «قوات بدر أصبحت أقوى من الجيش العراقي والشرطة العراقية وأنها حققت انتصارات رائعة في مختلف جبهات القتال وتمكنت من طرد عناصر (داعش) منها».

وشدد «العامري» على أن من وصفها بـ«الأصوات النشاز» لن تمنع مشاركة الحشد الشعبي في معارك تحرير قضائي الحويجة بمحافظة كركوك والشرقاط بمحافظة صلاح الدين، وتحرير مدينة الموصل مركز محافظة نينوى.

واستعرض «العامري» المعارك التي خاضتها قواته من جنوبي بغداد حتى قضاء الشرقاط وجبال حمرين وديالى، مؤكداً أنها كانت رأس الحربة والسهم في جميع المعارك التي خاضتها القوات العراقية وأنها هي التي اعادت الروح المعنوية لقوات الأمن العراقية.

وشاركت في الاستعراض، الذي خلا من أي تمثيل رسمي سواء من محافظة صلاح الدين أو من الحكومة المركزية ببغداد ، قطعات من قوات بدر بتجهيزات عسكرية حديثة وبمختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة لكن الاستعراض خلا من الدبابات التي تعد من تسليح الجيش العراقي حصراً.

ورسم على الأرض ، التي مر المستعرضون عليها ، علم (إسرائيل) وراية (داعش) حيث يمر جميع المستعرضين من فوقها ، لكن لم يلاحظ وجود العلم الأمريكي على الأرض ، كما أن «هادي العامري» لم يتطرق من قريب أو بعيد إلى الولايات المتحدة الأمريكية التي تحتفظ لنفسها بأكثر من 5 الاف جندي على الأرض الآن.