«الإنتربول» يسلم السعودية رجل أعمال مدان في كارثة سيول جدة

طالع الخبر على الموقع الأصلي

تسلمت الجهات الأمنية السعودية مؤخرا من الإنتربول الدولي أحد المتورطين في كارثة سيول جدة (رجل أعمال ) تمهيدا لإيداعه سجن بريمان على خلفية صدور حكم قضائي ضده ومساعد سابق لأمين جدة بالسجن لمدة 5 سنوات بالإضافة لتغريمه 700 ألف ريال لتورطه في رشوة مساعد الأمين المذكور من خلال تقديم أرض له بقيمة مليون و400 ألف ريال مقابل إنهاء معاملات تخص الشركة العقارية التي يعمل بها والتي كانت تملك مخطط أراض في شمال جدة.

وبحسب صحيفة «المدينة» السعودية، جاءت عملية القبض على رجل الأعمال المذكور إثر إعلان إدارة الشرطة الجنائية العربية والدولية «الإنتربول» في الكويت مؤخرا إلقاء القبض على أربعة أشخاص من جنسيات عربية صادر بحقهم أحكام قضائية في بلدانهم بعد صدور مذكرة اعتقال دولية عن طريق الإنتربول بحقهم.

وأوضحت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية أن من بين الأربعة المذكورين تم ضبط متهم سعودي الجنسية وهو مطلوب للسلطات القضائية السعودية بتهمة الرشوة لموظف عام وتم تسليمه للبعثة الأمنية السعودية التي حضرت لاستلامه.

وقبل عامين، خاطبت المحكمة الإدارية فى جدة «الانتربول» للقبض علي متهمي سيول جدة الذي غادروا السعودية ولم يحضروا جلسات محاكماتهم، وأظهرت التحقيقات أن الرشوة والتزوير هما أبرز التهم التي يواجهها المتهمون فى القضية.

المصدر | المدينة+ الخليج الجديد