107 هزات أرضية في السعودية خلال شهرين

وقع في المملكة العربية السعودية خلال الشهرين الماضيين نشاط زلزالي تشهد عليه 107 هزات أرضية، مما أوجب وضع خريطة جديدة لإمدادات الصدوع الحديثة.

وكشف رئيس المركز الوطني السعودي للزلازل والبراكين بهيئة المساحة الجيولوجية هاني زهران أن هيئة المساحة الجيولوجية تقوم حاليا بدراسة ووضع خريطة لإمدادات الصدوع والنشاط الزلزالي شمال مدينة أملج 70 كم، حيث شهدت الفترة الماضية تسجيل 107 هزات أرضية بلغت أقواها أكثر من 3 درجات على مقياس ريختر.

وأضاف زهران خلال الفترة من 6 فبراير/شباط 2017 و حتى 10 مارس/آذار 2017 رصدت الشبكة الوطنية للرصد الزلزالي عدد 107 هزات أرضية، يبعد مركز هذا النشاط الزلزالي حوالي 70 كم شمال مدينة أملج، تراوحت قوتها ما بين 6.0 درجة على مقياس ريختر إلى 7.3 درجة علي مقياس ريختر.

وتباين النشاط الزلزالي لهذه المنطقة خلال هذة الفترة حيث وصل عدد الهزات المسجلة يومي 8 مارس و 10 مارس/آذار إلى 12 هزة أرضية في اليوم بينما لم ترصد الشبكة الوطنية للرصد الزلزالي أي هزات في هذه المنطقة خلال أيام 12 و 18 و 19 فبراير/شباط و 7 مارس/آذار 2017.

ومنذ بداية النشاط الزلزالي في 6 فبراير/شباط سجلت محطات الشبكة الوطنية للزلازل 5 هزات أرضية ذات قوى أكبر من 3 درجات على مقياس ريختر.

وقال زهران: قامت هيئة المساحة الجيولوجية السعودية بعمل خريطة جيولوجية توضح امتدادات الصدوع الحديثة في منطقة النشاط الزلزالي، وتبين الخريطة الجيولوجية والخريطة الجوية المغناطيسية وجود حزام من الصدوع العادية ذات ازاحة رأسية تظهر كقواطع من الجابر، وتحتل المساحة التي يمتد فيها حزام الصدوع العادية، وتسمى صدوع سفح الجبل وتقع فوق السلاسل الجبليه ُّصُدوع العادية في هذه المنطقة.

كما تنتشر الملاصقة لساحل البحر الأحمر، وكذلك أوضحت الخرائط الجوية المغناطيسية والجيولوجية وجود صدع في اتجاه الشمال، تلتقي مع حزام الشمال منطقة النشاط الزلزالي الحالي صدوع.

وبلغت عدد الهزات الزلزالية التي تم رصدها بواسطة أجهزة الرصد الزلزالي في السعودية منذ عام 2010 حتى نهاية 2015 نحو 62.9 ألف هزة زلزالية، لكن السعوديين لم يشعروا سوى بـ 6 منهم فقط خلال عامي 2011 و2012 نظرا لقوتهم.

المصدر | الخليج الجديد + عكاظ