2000 معلمة غير كويتية يتظلمن قضائيا لتأخر صرف بدلات السكن

تتطلع آلاف المعلمات غير الكويتيات إلى صرف الأثر الرجعي لبدل السكن الخاص بهنّ، وذلك امتثالاً لقانون مجلس الخدمة المدنية، الأمر الذي دفعهن إلى التظلم من تأخر هذا الصرف، وبررته الوزارة سابقًا بسبب عدم توافر الميزانية.

وبين التأخير وإقرار الميزانية الجديدة، كشف مدير إدارة الموارد البشرية في وزارة التربية الكويتية، «سعود الجويسر» في تصريحات صحفية لجريدة «الراي»، عن طلب تقدمت به الوزارة إلى ديوان الخدمة المدنية، لمنح الوكيل القانوني في الوزارة صلاحية الاستفسار عن السيرة الذاتية والتدرج الوظيفي والحالة الوظيفية للمعلمة في النظام المتكامل، للفصل في قضايا وتظلمات المعلمات غير الكويتيات من عدم صرف الأثر الرجعي لبدل السكن، بناء على قرار مجلس الخدمة المدنية رقم 4/2016 في شأن تعديل بدل السكن للمعلمات.

وقال «الجويسر» إن «الوكيل القانوني وحده هو المخول بهذه الصلاحية، وذلك ليتسنى له تزويد المحكمة ببيانات المعلمات الشاكيات ومدى استحقاقهن لهذا البدل من عدمه»، مؤكداً أن «العملية تنظيمية لا أكثر، بدلًا من الرد على كل قضية وإشغال القطاع القانوني بهذا الكم الكبير من المعلمات الشاكيات اللواتي وصل عددهن إلى 2000 معلمة»، مؤكدًا في الوقت نفسه أن «لا علاقة لصرف بدل الأثر الرجعي للمعلمات بهذا الأمر، فالصرف من اختصاص القطاع المالي والقضايا من اختصاص القطاع القانوني، بالتنسيق مع القطاع الإداري للتدقيق على بيانات المعلمات».

المصدر | الخليج الجديد + صحيفة الراي الكويتية