21 طلقة مدفعية في استقبال «أردوغان» بالهند.. والرئيس التركي يلتقي رجال الأعمال

استقبل الرئيس الهندي، «براناب موخرجي»، نظيره التركي «رجب طيب أردوغان»، بمراسم رسمية، في القصر الرئاسي بالعاصمة نيودلهي، الإثنين.

وأُطلقت 21 طلقة من المدفعية، على شرف استقبال «أردوغان» الذي صاحبته فرقة من الفرسان خلال دخوله من بوابة القصر الجمهوري.

وكان في استقبال «أردوغان» إلى جانب الرئيس الهندي، رئيس وزراء الأخير، «ناريندا مودي»، والتقط الثلاثة صورا تذكارية، قبل أن يُعزف النشيد الوطني للبلدين.

وعقب الاستقبال، توجه «أردوغان» إلى زيارة ضريح الزعيم الهندي، «المهاتما غاندي».

ووضع «أردوغان» إكليلا من الزهور على الضريح، قبل أن يوقع في دفتر كبار الزوار.

كما التقى «أردوغان» عددا من رجال الأعمال الهنود البارزين في العاصمة الهندية نيودلهي.

وجرى اللقاء في فندق «تاج بالاس» في نيودلهي، بعيدا عن عدسات الصحافة.

ويرافق «أردوغان» في زيارته للهند التي وصلها الأحد، رئيس الأركان التركي، «خلوصي أكار»، ووزراء الخارجية «مولود جاويش أوغلو»، والاقتصاد «نهاد زيبكجي»، والطاقة والموارد الطبيعية «براءت ألبيرق»، والثقافة، «نابي أوجي»، والمواصلات والاتصالات والنقل البحري «أحمد أرسلان»، ورئيس جهاز الاستخبارات، «هاقان فيدان».

الزيارة التي تستغرق يومين، يقوم بها «أردوغان»، تلبية لدعوة من نظيره الهندي.

وفي بيان له السبت، قال المكتب الإعلامي للرئاسة التركية، إن «أردوغان» يجري خلال الزيارة مباحثات شاملة حول العلاقات الثنائية بين أنقرة ونيودلهي، فضلا عن عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

ومن المقرر أن يستقبل «أردوغان» خلال زيارته نائب الرئيس الهندي، «محمد حميد أنصاري»، ووزيرة الخارجية الهندية «سوشما سواراج»، وفقا للبيان.

ويشارك الوفد التركي في «منتدى الأعمال التركي الهندي» المقرر تنظيمه بمناسبة الزيارة بحضور مدراء الشركات الهندية الرائدة في عدد من المجالات المختلفة.

والسبت، صرح «أردوغان» بأن حجم التبادل التجاري بين بلاده والهند، يبلغ 6 مليارات دولار، وأن المرحلة القادمة ستكون مبنية على أساس الربح المتبادل وتعزيز العلاقات واللقاءات بين مسؤولي البلدين.

جاء ذلك في مقابلة أجراها «أردوغان»، مع قناة «وي أون» التلفزيونية الهندية، قبيل الزيارة الرسمية التي يجريها إلى الهند، غدا الأحد.

وأضاف «أردوغان» أن زيارته إلى الهند تسعى لرفع حجم التبادل التجاري بين البلدين، خاصة أنها برفقة نحو 160 رجل أعمال تركي، سيعقدون اجتماعات مع نظرائهم الهنود، لإنشاء استثمارات متبادلة.

وأشار «أردوغان» إلى أن بلاده افتتحت قنصلية لها في مدينة مومباي عام 2010، وقنصلية أخرى بمدينة حيدر أباد عام 2013، لافتا إلى أن هذه الخطوات توضح مدى اهتمام تركيا بالهند.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات