660 فلسطينيا يعبرون «رفح» في اليوم الأول لفتحه.. والمئات ينتظرون



عبر 660 فلسطينيا، معبر رفح الحدودي، أمس الإثنين، عقب فتحه من قبل السلطات المصرية، في كلا الاتجاهين، لسفر الحالات الإنسانية في قطاع غزة، وعودة العالقين.

ونقلت وكالة «الأناضول»، عن هيئة «المعابر والحدود»، التابعة لوزارة الداخلية بغزة، في تصريح صحفي، اليوم، إن 386 مسافرا من المرضى، والطلبة، وحاملي الإقامات والجوازات الأجنبية، غادروا أمس الاثنين قطاع غزة، فيما وصل 274 فلسطينيا كانوا عالقين في الجانب المصري.

وأعادت السلطات المصرية 30 مسافرا، بحسب الهيئة.

وأشارت الهيئة إلى مواصلة السلطات المصرية، الثلاثاء، فتح معبر رفح لليوم الثاني على التوالي.

وتجمع مئات المسافرين في اليوم الثاني لفتح المعبر منذ ساعات الصباح الباكر في صالة الانتظار بالجانب الفلسطيني من المعبر، فيما بدأت الحافلات في اجتياز البوابة الفاصلة بين غزة ومصر.

وفتحت السلطات المصرية أمس معبر رفح معبر في كلا الاتجاهين، وقالت إن هذا الإجراء سيتم على مدار 5 أيام متصلة.

وقالت وكالة «أ ش أ»، إن فتح المعبر جاء بناءً على تعليمات من الرئيس «عبد الفتاح السيسي».

وتقول هيئة المعابر بغزة إن عدد المُسجلين للسفر يبلغ 20 ألف حالة إنسانية.

ويربط معبر رفح البري، قطاع غزة بمصر، وتغلقه السلطات المصرية بشكل شبه كامل، منذ تموز/ يوليو 2013 لدواع تصفها بـ«الأمنية»، وتفتحه على فترات متباعدة لسفر الحالات الإنسانية.

المصدر | الخليج الجديد