9 قذائف إيرانية تسقط على باكستان وطهران تنفي

أطلقت القوات الإيرانية، في وقت متأخر من مساء السبت، 9 قذائف هاون داخل الأراضي الباكستانية، بحسب ما أفادت صحيفة «اكسبرس تريبيون» الباكستانية.

وقال مسؤول باكستاني يدعى «مهراولاه باديني» إن «9 قذائف مورتر سقطت داخل الأراضي الباكستانية كان مصدرها إيران وأطلقت من مسافة قصيرة جدًا»، مشيرًا إلى أن «القذائف لم تسفر عن وقوع خسائر في الأرواح».

وأفاد «باديني» بأن السلطات الباكستانية أبلغت طهران باحتجاجها على هذا الحادث، منوهًا إلى أن «السلطات الإيرانية نفت أن تكون قواتها أطلقت هذه القذائف»، مرجحة أن «تكون هناك جهة ثالثة قامت بإطلاق هذه القذائف لخلق توتر بين البلدين الجارين».

وسقطت، في 29 أيلول / سبتمبر الماضي، قذائف هاون، أطلقتها القوات الإيرانية داخل إقليم «بلوسشتان» الباكستاني المحاذي للحدود الغربية مع إيران.

وقالت وسائل إعلام باكستانية إن «القوات الإيرانية انتهكت عدة مرات الاتفاقيات الحدودية والأمنية الموقعة بين البلدين، بذريعة مكافحة الجماعات المسلحة المعارضة لها».

واتفقت طهران وإسلام آباد في العام 2014 على تعزيز التنسيق الاستخباراتي للقضاء على الجماعات المسلحة في المنطقة الحدودية.

وتشترك إيران مع باكستان بحدود طولها 900 كيلو مترًا، وتقصف بين الحين والآخر إيران أراضي باكستانية بذريعة ملاحقة جماعة «جيش العدل» البلوشية السنية المعارضة للنظام الإيراني.

وتتخذ جماعة «جيش العدل» من الأراضي الباكستانية منطلقًا لشن عمليات مسلحة ضد القوات الإيرانية، التي تؤكد أنها «تقاتل القوات الإيرانية لاستعادة حقوق أهل السنة في البلد وتتهم السلطات الإيرانية بممارسة مخططات طائفية في الإقليم وباقي المناطق التي يقطنها السنة».

وفي ديسمبر/كانون أول الماضي لقي مواطن باكستاني مصرعه وأصيب اثنان آخران بجروح جراء قصف بقذائف الهاون شنته قوات حرس الحدود الإيرانية اليوم على منطقة حدودية باكستانية.

وذكرت وسائل الإعلام الباكستانية نقلا عن مسؤولين حكوميين باكستانيين أن القوات الإيرانية أطلقت تسع قذائف هاون باتجاه بلدة (بنجكور) بإقليم بلوشستان المحاذي للحدود مع إيران، حيث انفجرت إحدى القذائف بالقرب من سيارة ما أدى إلى تدمير السيارة ومقتل سائقها وإصابة اثنين آخرين.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات