s

«نيڤيا» تعتذر عن إعلانات «مزيل العرق للأبيض والأسود» بعد تفسيرها بشكل عنصري

قدمت الشركة المصنعة لمستحضرات العناية بالبشرة والتجميل «نيڤيا» اعتذار رسمي للمتابعين لها على مختلف الوسائل الإعلامية، وذلك بعد أن أطلقت حملة «البياض هو النقاء» التي تروِّجُ فيها لمستحضر إزالة العرق الذي يقي من إصفرار الملابس فاتحة اللون، أو إبيضاض الملابس داكنة اللون. وذلك بعد أن تم أخذ الشعار الذي أطلقته، بمنحنىً عنصُري، وانتقدته جماعات مختلفة من الحقوقيين معتبرينه يحرّض على التمييز.

وقد اعترفت العلامة التجارية بأن الإعلان كان «مضللا» في رسالته للإعلان عن مزيل العرق الأسود والأبيض غير المرئي.

من ناحيتها، قامت صفحة شهيرة تنتمي لليمين المتطرف، بتأييد الرسالة التي تضمنتها الحملة، معلقين عليها بقولهم: «نحن بحماس نعلن دعمنا وتأييدنا لهذا المنتج الجديد. ونحن سعداء لأننا جميعا نتفق على أن #البياض_هو_النقاء».

كما تمت مشاركة الإعلان على تويتر حيث أشار الكثيرون إلى الفكرة المبطنة المؤسفة للشعار، برأيهم. حيث شددت «نيڤيا» في اعتذارها على أن أي دلالات عنصرية في هذا المحتوى الإعلاني، هو أمر غير مقصود تمامًا.

وفي تصريح صحفي لـ«ديلي ميل أونلاين»، قال متحدث باسم العلامة التجارية: «هناك مخاوف ارتفعت حول التمييز العرقي بسبب حملة نيڤيا عن مزيل العرق غير المرئي للأسود والأبيض على صفحة نيفيا الشرق الأوسط على الفيسبوك». مضيفًا: «نعتذر بشدة عن أ سوء فهم، ولأي شخص استشعر أي نوع من الإهانة بسبب تلك الحملة. ولقد قمنا بحذف المنشورات الإعلانية كافة بعد أن استشعرنا سوء الفهم الوارد في محتواها، ورسالتها المُضللة».

وتابع قائلًا: «”التنوع وتكافؤ الفرص هي قيم محورية لشركة نيڤيا: تمثل العلامة التجارية التنوع والتسامح وتكافؤ الفرص. نحن نقدر الفرق. ويجب استبعاد التمييز المباشر أو غير المباشر من جميع القرارات التي نتخذها، وفي جميع مجالات أنشطتنا».

المصدر | ديلي ميل