«أردوغان» يبحث مع الملك «سلمان» إنهاء التوتر بشأن قطر

قالت مصادر في مكتب الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان» يوم الخميس إنه تحدث هاتفيا مع العاهل السعودي الملك «سلمان بن عبد العزيز» وولي العهد الجديد الأمير «محمد بن سلمان» واتفقوا على زيادة الجهود لإنهاء التوتر بشأن قطر.

وقدمت تركيا دعما قويا لقطر بعدما قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر ودول أخرى علاقاتها الدبلوماسية والاقتصادية مع الدوحة متهمة إياها بدعم الإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.

وذكرت المصادر أن المحادثات جرت مساء الأربعاء وأن الزعماء أكدوا عزمهم على تقوية العلاقات التركية السعودية. كما هنأ أردوغان الأمير محمد بن سلمان على تعيينه وليا للعهد.

وأضافت المصادر في بيان أنه تم الاتفاق على زيادة الجهود من أجل إنهاء التوتر في المنطقة بشأن قطر.

وقالت إن «أردوغان» والملك «سلمان» اتفقا أيضا على إجراء محادثات مباشرة في اجتماع لمجموعة العشرين في هامبورغ الشهر المقبل.

وفي وقت سابق، قال الرئيس التركي «نأمل أن يتم تسوية الخلاف بين دول الخليج قبل حلول عيد الفطر المبارك. إن اعتراضنا ومعارضتنا للظلم الواقع على أصدقائنا القطريين شيء وصداقتنا لآخرين في المنطقة شيء آخر، وهذه الأمور ليست قطعًا قضايا بديلة أو مناقضة لبعضها».

وأضاف «أردوغان»: «لذا فإن دعمنا لقطر ليس بديلًا لعلاقاتنا مع الدول الأخرى، تركيا لديها علاقات متعدّدة الأوجه وقويّة مع جميع الدول في منطقة الخليج وعلى رأسها المملكة العربية السعودية، ونحن عازمون على مواصلة تطوير علاقاتنا وتعزيزها في كافة المجالات. لذا ليطمئنّ المواطنون السعوديّون ومواطنو الدول الخليجيّة الآخرون الذين يملكون استثمارات في تركيا».