«أردوغان» يخالف «أتاتورك» ويعيد حفيد السلطان «عبدالحميد» إلى إسطنبول

أعادت السلطات التركية، الأربعاء، الأمير العثماني «دوندار عبد الكريم عثمان أوغلو»، عميد السلالة العثمانية، وحفيد السلطان العثماني الشهير «عبد الحميد الثاني»، إلى الأراضي التركية قادماً من العاصمة السورية دمشق، بتعليمات مباشرة من الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان».

وكانت السفارة التركية في بيروت تلقَّت تعليمات من الرئيس التركي لتسهيل عملية خروج ونقل الأمير العثماني، البالغ من العمر 87 عاماً عبر الأراضي اللبنانية، بعد أن تقدم أفراد عائلته بطلب للسلطات المحلية لإحضاره إلى إسطنبول، وفق موقع أخبار «دوت كوم» التركي.

وقال السفير التركي في لبنان «تشاتاي ايرجيس»، إن وزارة خارجية بلاده تحركت على الفور، وتمكنت من إحضار الأمير العثماني إلى العاصمة اللبنانية بيروت، ومنها إلى مدينة إسطنبول.

ويعتبر «دوندار» رئيس السلالة العثمانية واحداً من أفراد العائلة العثمانية الحاكمة، الذين تم نفيهم أو غادروا البلاد، بعد إنهاء حكم الدولة العثمانية في العام 1924 على يد «مصطفى كمال أتاتورك».

ومنذ تولي الرئيس التركي الحالي «رجب طيب أردوغان» سدة الحكم في البلاد، تحاول السلطات التركية مساعدة أفراد العائلات العثمانية، الذين تقطعت بهم السبل خلال السنوات الماضية، حيث تكفلت الحكومة التركية في مطلع هذا العام بتكاليف علاج «بيلون البان»، حفيدة السلطان «عبد الحميد الثاني»، البالغة من العمر 99 عاماً، بعد أن تعرضت لحادث في العاصمة اللبنانية بيروت.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات