«أردوغان» يشارك في مراسم إحياء ليلة القدر بأنقرة

شارك الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان» في برنامج ليلة القدر الذي أحياه الأتراك في جامع الشعب بمنطقة بيشتبه في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، بحسب وسائل إعلام تركية.

وشارك في البرنامج الذي أقيم في العديد من مساجد تركيا العديد من قراء القرآ الكريم بينهم «المصري ممدوح ابراهيم أمير ومن جنوب أفريقيا عبد الرحمن ساديان والبوسني سناد بودوجاك»، وأنشدت الأناشيد والقصائد الدينية.

كما أحيا المسلمون ليلة القدر بمسجد أيا صوفيا في اسطنبول، وبعث رئيس الشؤون الدينية «محمد غورماز» رسالة بهذه المناسبة، جاء فيها: «على المؤمنين في هذه الليلة إنزال القرآن الكريم على قلوبنا كما اُنزل من السماء».

وأكد «غورماز» أن «ليلة القدر تمجد قدر الإنسانية برمتها وأن الله عز وجل خاطب الإنسانية من القرآن الكريم الذي أنزل في هذه الليلة، ومجدها بالإسلام آخر الأديان السماوية».

وأحيا المسلمون في جميع أنحاء العالم ليلة الـ27 من رمضان، ففي البلقان عجت المساجد بالمصلين في البوسنة والهرسك وصربيا وكرواتيا والجبل الأسود ومقدونيا وكوسوفا وألبانيا.

وفي العاصمة الكازاخستانية أستانة، أدرك المسلمون ليلة القدر في المساجد بين صلاة وأدعية.

ولم تسع الجوامع المصلين في العاصمة القرغيزستانية بيشكيك.

وشارك في برنامج قراءة الأحاديث الشريفة في جامع الزيتونة في العاصمة التونسية كل من الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي ورئيس الوزراء يوسف الشاهد ورئيس البرلمان محمد النصري.

أما المسلمون في ألمانيا فأحيوا ليلة القدر في المساجد، وشاركوا في برنامج ليلة القدر الخاص الذي أحيي في مسجد كولن التابع للاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية، الذي افتُتِح مؤخرا ويعتبر أحدث جامع في أوروبا.

كما شارك اكثر من نصف مليون مسلم في استراليا في احياء ليلة القدر في المساجد.

وفي فلسطين شارك مئات الآلاف من المسلمين في إحياء ليلة القدر في المسجد الأقصى رغم القيود والإجراءات الأمنية المكثفة لجيش الاحتلال الإسرائيلي.