أسعار الوقود في قطر تتراجع رغم الحصار

تشهد أسعار الوقود في قطر، خلال شهر أغسطس/آب المقبل، انخفاضا ملحوظا، رغم الحصار المفروض عليها.

وجاءت الأسعار التي أعلنت عنها وزارة الطاقة والصناعة القطرية، منخفضة عن الشهور الأربعة الماضية، بحسب صحيفة «الشرق».

وأصبح سعر الديزل 1.5 ريال، بينما كان سعره في أبريل/نيسان ومايو/أيار ويونيو/حزيران ويوليو/تموز 1.55 و1.6 و1.6 و1.5ريال على التوالي، أما سعر الجازولين السوبر لهذا الشهر فهو 1.6 ريال بينما كان سعره 1.7 ريال لشهري أبريل/نيسان ومايو/أيار و1.65 ريال ليونيو/حزيران ويوليو/تموز الماضيين.

كما شهد أيضاً سعر الجازولين الممتاز انخفاضاً مقارنة بالشهور الماضية، حيث أصبح سعره لشهر أغسطس/آب 1.5 ريال، بينما كان سعره في الشهور أبريل/نيسان ومايو/أيار ويونيو/حزيران ثابتاً عند 1.6 ريال، بينما انخفض في شهر يوليو/تموز 1.55 ريال.

وبحسب مراقبين، فإن انخفاض أسعار الوقود في قطر يؤكد فشل مساع دول الحصار (السعودية والإمارات والبحرين ومصر)، في التأثير على مجريات الحياة اليومية، ويؤكد قوة الاقتصاد القطري ومحافظته على معدلات نموه المتصاعدة.

وبدأت وزارة الطاقة والصناعة، في أبريل/نيسان 2016، تطبيق برنامج لإعادة هيكلة أسعار الوقود محلياً كل شهر، بحيث تكون الأسعار متسقة مع الأسعار في الأسواق العالمية.

وبدأت الأزمة الخليجية، في 5 يونيو/حزيران الماضي، حين قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وفرض الثلاث الأولى عليها إجراءات عقابية، لاتهامها بـدعم الإرهاب، وهو ما نفته الأخيرة.

وفي 22 يونيو/حزيران الماضي، قدمت الدول الأربع لقطر قائمة تضم 13 مطلباً لإعادة العلاقات مع الدوحة، من بينها إغلاق قناة الجزيرة، وأمهلتها 10 أيام لتنفيذها.

ولاقت المطالب المقدمة رفضا من الدوحة التي قالت إنها ليست واقعية ولا متوازنة وغير منطقية وغير قابلة للتفيذ.

المصدر | الخليج الجديد