أمريكية تؤلف أول «دليل جنسي — حلال» للمرأة المسلمة

ألّفت الكاتبة الأمريكية «أوم ملادات» كتابًا جنسيًا للمرأة المسلمة بعنوان «الدليل الحلال للاستمتاع بعلاقة جنسية رائعة»، والذي نزل في الأسواق الأسبوع الماضي.

وحصلت المؤلفة على الكثير من التأييد والثناء من قبل نساء مسلمات بعد تأليف «أول دليل جنسي حلال للنساء»، بحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وقالت الصحيفة إن «أوم» ألّفت الكتاب بعد أن طُلب منها مشاركة معرفتها حول العلاقة الجنسية الزوجية المرضية للطرفين.

وقالت «أوم»: «أركز على الاستمتاع بممارسة الجنس بأنواعه ولكن مع زوجي فقط، فمن الناحية الإسلامية هناك تركيز على التمتع بالعلاقات الجنسية في سياق الزواج فهي ليست من أجل الإنجاب فقط، ومن حق الزوجة أن يرضيها زوجها جنسيًا».

ويشمل الكتاب الفريد من نوعه «كيف تكونين مثيرة بجنون في السرير» و«خيال الاغتصاب».

وتشرح «أوم» عبر موقعها على الإنترنت أنها بدأت تأليف الكتاب قبل عامين عندما اعترفت إحدى معارفها أنها كانت تعاني خلال الأشهر الأولى من زواجها. وقالت: «كانت حياتها الجنسية رهيبة فقد كانت مسلمة مثالية طوال حياتها وكانت عديمة الخبرة تمامًا».

وأضافت: «كنت أتطلع بفارغ الصبر إلى الزواج كفرصة للانغماس في العلاقة الحميمية في نطاقها الشرعي لكن العروس الجديدة لم تكن على دراية بالعلاقة الجنسية المُرضية فلم تكن تعرف كيف ترضي زوجها أو ترضي نفسها».

لذلك كتبت لها «أوم» نصائح من خبرتها التي اكتسبتها عبر 30 عامًا من الزواج والدردشات مع الأصدقاء والمقالات في المجلات. وبعد شهر رأت الفتاة مرة أخرى، ولكن هذه المرة كانت سعيدة وطلبت من «أوم» نشر معرفتها البالغة.

وبالفعل كتبت «أوم» كل ما قالته لها وأرسلته إليها بالبريد الإلكتروني. وبدورها شاركت الصديقة المعلومات مع صديقاتها المتزوجات حديثاً، ومن ثم نُصِحت بتأليف الكتاب.

وشرحت «أوم» قائلة: «هناك الكثير من النساء المسلمات اللواتي لا يعلمن ما هي الأفعال الجنسية المسموح بها في الإسلام، ويعتقدن أن الإناث لا يحق لهن الاستمتاع بالعلاقة الجنسية حتى داخل نطاق الزواج، ونتيجة لذلك ينتهي الأمر بالنساء إلى أن يكن خائفات من استكشاف ما قد يرضيهن جنسيًا».

ومنذ نُشر الكتاب تلقّت «أوم» عشرات الرسائل من الرجال الذين يطلبون منها تأليف كتاب لتعليمهم كيفية إرضاء زوجاتهم على السرير.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات