أمير قطر يبحث مع وزير الخارجية البريطاني الأزمة الخليجية

http://thenewkhalij.news/node/73708

استقبل أمير قطر الشيخ «تميم بن حمد آل ثاني»، السبت وزير خارجية بريطانيا، «بوريس جونسون»، والوفد المرافق له بقصر البحر.

وجرى خلال المقابلة مناقشة آخر التطورات المتعلقة بالأزمة الخليجية وتداعياتها على الاستقرار الإقليمي والدولي.

وأكد وزير الخارجية البريطاني دعم بلاده لوساطة دولة الكويت التي يقود مساعيها الشيخ «صباح الأحمد الجابر الصباح»، لحل الأزمة ورأب الصدع.

كما تناول اللقاء مجمل القضايا التي تهم البلدين ولاسيما ظاهرة الإرهاب والتطرف وسبل تعزيز التعاون المشترك ضمن الجهود الإقليمية والدولية لمكافحة هذه الظاهرة.

واستعرض أمير قطر، والوزير البريطاني أوجه العلاقات الاستراتيجية الوثيقة بين البلدين الصديقين وسبل تطويرها في مختلف المجالات، لاسيما في مجال التعاون الثنائي لاستضافة قطر لبطولة كأس العالم 2022.

كما اجتمع الشيخ «محمد بن عبدالرحمن آل ثاني» وزير الخارجية القطري اليوم مع نظيره البريطاني، وخلال الاجتماع تم بحث العلاقات الثنائية بين دولة قطر والمملكة المتحدة وسبل تعزيزها وتطويرها.

كما قام الوزير باطلاع نظيره على مستجدات أزمة الحصار وكافة الإجراءات غير القانونية التي اتخذت ضد قطر.

وأكد الشيخ «محمد بن عبد الرحمن آل ثاني»، أن فرض إجراءات أحادية ضد دولة قطر هي ضد ميثاق الأمم المتحدة وانتهاك صارخ للقانون الدولي نتج عنه عواقب إنسانية وانتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان.

وأشار إلى أن الحصار المفروض على دولة قطر تم من دون اللجوء إلى استخدام الآليات المعتمدة من قبل المنظمات الدولية والإقليمية.

ووصل «جونسون» إلى الدوحة اليوم في زيارة رسمية، وكان في استقباله والوفد المرافق لدى وصوله مطار الدوحة الدولي السفير «إبراهيم يوسف فخرو» مدير إدارة المراسم، وسفير بريطانيا لدى قطر «إيجاي شرما».

وتأتي زيارة وزير الخارجية البريطاني للدوحة، في محطته الثالثة بعد السعودية والكويت ، لبحث الأزمة مع قطر.

وكان «جونسون» دعا في الكويت كافة الأطراف للعمل على تخفيف التصعيد والحفاظ على وحدة الخليج، مؤكدا على دعم جهود الوساطة الكويتية لإنهاء الأزمة.

تظاهرات مؤيدة لقطر

هذا، وتجمع في باريس قادة جمعيات حقوقية ونشطاء سياسيون، السبت تضامنا مع قطر ورفضا لحصارها المخالف للقانون الدولي.

وفي برلين نظم عدد من العرب والألمان وقفة تضامنية مع الدوحة رفعوا خلالها أعلام قطر، مستنكرين الحصار وطالبوا برفعه فورا لأنه مخالف للمواثيق الدولية تماما.

كما شهدت جنيف السويسرية مظاهرة منددة بالحصار المفروض على قطر ومتضامنة مع قناة الجزيرة.

ودعا المتظاهرون الذين يمثلون إحدى عشرة جمعية حقوقية في سويسرا إلى الرفع الفوري للحصار غير القانوني واحترام سيادة قطر.

وبدأت الأزمة الخليجية في 5 من يونيو/حزيران الماضي، حين قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت الدول الخليجية الثلاث عليها حصارا بريا وجويا لاتهامها بدعم الإرهاب، وهو ما نفته الدوحة.

المصدر | الخليج الجديد + قنا