سفير عربي يعتذر لـ(إسرائيل) لأنه صوت لصالح فلسطين بـ«اليونسكو»

كشفت صحيفة «يديعوت أحرونوت» العبرية أن التصويت العلني الذي جرى في اليونسكو الجمعة الماضي، سبقه اتفاق تم بين مسؤول إسرائيلي وسفير عربي؛ بأن يصوت الأخير لصالح الاحتلال الإسرائيلي.

وأكدت أنه «ضمن المساعي التي بذلتها الدبلوماسية الإسرائيلية على مدار عدة أيام مضت من أجل حشد أكبر عدد من الدول لمعارضة اتخاذ المنظمة لهذه القرارات، تواصل رئيس البعثة الإسرائيلية لدى اليونسكو، السفير كارمل هاكوهن، مع سفير إحدى الدول العربية التي لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل».

وأوضحت أنه «جرى تفاهم بين هاكوهن والسفير العربي، على أن يصوت سفير الدولة العربية لصالح الموقف الإسرائيلي ضد المقترح الذي تطرحه المجموعة العربية»، وفقا لـ «عربي 21».

وأشارت إلى أن سفير الدولة العربية المذكورة اشترط أن يكون التصويت سريا كي يتمكن من التصويت لصالح الموقف الإسرائيلي، ولكن المناقشات الحامية التي وقعت أثناء الجلسة، تقرر بعدها أن يكون التصويت على المقترح العربي بشأن الخليل تصويتا علنيا، وهو ما حال دون تصويت السفير العربي المذكور إلى جانب الموقف الإسرائيلي.

وكشفت الصحيفة العبرية، أن السفير العربي الذي لم تذكر اسمه أو بلده التي يمثلها قام بإرسال رسالة نصية إلى هاتف السفير الإسرائيلي «هاكوهن»، يعتذر عن عدم تمكنه من التصويت لصالح الموقف الإسرائيلي في تصويت علني، حيث رد عليه السفير الإسرائيلي قائلا: «أدرك ذلك يا صديقي.. وأعتبرك وكأنك قمت بذلك في نظري».

والجمعة، أدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)، مدينة الخليل على لائحتها للتراث العالمي المهدد.

وصوت لصالح القرار، الذي تم خلال عملية تصويت سرية، 12 دولة من بين 21 أعضاء بلجنة التراث العالمي، فيما عارض القرار 3 دول، وامتنعت 6 عن التصويت.

وكان أعضاء لجنة التراث العالمي انتهوا من التصويت على ملف إدراج المدينة ضمن الدورة الواحدة والأربعين والتي عقدت في مدينة كاراكوف البولندية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات