إعلامي سعودي: معارضو السماح للمرأة بقيادة السيارة إخوان

قال الإعلامي السعودي «عبدالعزيز الخميس» إن معارضي قرار السماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة «إخوان»، متهما إياهم بأنهم لا يريدون التقدم للمجتمع السعودي.

جاء ذلك خلال مداخلة هاتفية لـ«الخميس» ببرنامج «كل يوم» مع الإعلامي المصري «عمرو أديب»، المذاع على فضائية «ON E»مضيفا: «أن الظلاميين كانوا يحولوا دون تطوير المجتمع».

وأثني الإعلامي السعودي على القرار الملكي، مؤكدا أن «ردود الأفعال على السماح للمرأة بالقيادة جميلة، والقرار صدر بكل المحبة، والقرار خطوة على الطريق الصحيح لإصلاح المجتمع السعودي».

وتابع «الخميس»: «كل الوفاء والحب لملك يسعى لرفعة شعبه وحقوق مواطنيه… لن ينسى الوطن ما قدمته وتقدمه… سيبقى وطنا عزيزا منيعا بتلاحم الشعب مع قادته».

وأصدر العاهل السعودي الملك «سلمان بن عبدالعزيز»، أمس الثلاثاء، أمرا بمنح المرأة حق قيادة السيارات، وجاء في نص المرسوم أن أغلبية أعضاء «هيئة كبار العلماء» في السعودية أفتوا بأن الأصل في قيادة المرأة للمركبة الإباحة، موضحا أن التنفيذ سيبدأ منتصف العام المقبل بعد اتخاذ الإجراءات الضرورية.

وقالت «هيئة كبار العلماء» في السعودية، في تغريدة على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «حفظ الله خادم الحرمين الشريفين الذي يتوخى مصلحة بلاده وشعبه في ضوء ما تقرره الشريعة الإسلامية».

يذكر أن الهيئة، تأسست عام 1971، وتضم لجنة محدودة من الشخصيات الدينية في البلاد، جميعهم «فقهاء مجتهدون» من مدارس فقهية متعددة، ورئيسها هو مفتي الديار السعودية، ومخولة بإصدار الفتاوى وإبداء آرائها في عدة أمور.

وواجهت السعودية انتقادات واسعة لكونها البلد الوحيد في العالم الذي يمنع المرأة من القيادة، على الرغم من التحسن التدريجي في بعض قضايا المرأة في السنوات الأخيرة، وأهداف الحكومة الطموحة لتعزيز دور المرأة في الحياة العامة باعتبارها جزءا من قوة العمل.

وعلى مدى أكثر من 25 عاما قامت ناشطات بحملات من أجل السماح للمرأة بالقيادة، وشمل ذلك تحدي الحظر بالقيادة في الشوارع، وتقديم التماسات للملك، ونشر تسجيلات مصورة لأنفسهن على وسائل التواصل الاجتماعي وهن يقدن سيارات، وتعرضن بسبب تلك الاحتجاجات للاحتجاز، وواجهن مضايقات.

كما دعا بعض رجال الدين البارزين في السعودية طول العقود الماضية إلى منع المرأة من القيادة التي يقولون إنها قد تؤدي إلى اختلاطها مع رجال غير محارم، مما يؤدي إلى انتهاك قواعد الفصل الصارمة بين الجنسين في المملكة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات