إيران: مشاركة «كركوك» في استفتاء انفصال إقليم كردستان «استفزازي»

وصف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية «بهرام قاسمي»، قرار مجلس محافظة «كركوك» العراقية أمس، بالمشاركة في الاستفتاء بأنه «قرار استفزازي ومرفوض وخاطئ».

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية «إرنا»، عنه القول إن الإصرار على إجراء الاستفتاء رغم رفض الحكومة العراقية والأمم المتحدة والعديد من الدول الإقليمية وغير الإقليمية له «لا يدعم الحوار مع بغداد لتسوية القضايا العالقة، بل يؤثر أيضًا على مسيرة دعم انتصارات العراق في محاربة الإرهاب».

وأكد أن الجمهورية الإسلامية «تحذر من تداعيات هذا القرار الخاطئ الذي يعد انتهاكا صارخا لسيادة العراق ووحدة أراضيه، وتؤكد مرة أخرى على ضرورة تمسك جميع الأطراف بالدستور»، حسب ما أفادت وكالة الأنباء الألمانية.

وشدد على أن «تسوية الخلافات عن طريق الحوار والآليات القانونية هو الخيار الأفضل للشعب العراقي»، كما جدد التأكيد على رفض أي إجراء يؤدي إلى تصعيد الأزمات الجديدة في المنطقة وعلى حدود دول الجوار العراقي.

وتعارض إيران وكذلك تركيا انفصال إقليم «كردستان» حيث إنهما تخشيان من أن تمتد الحركة الانفصالية إلى سكانهما الأكراد.

وقد حذرت وزارة الخارجية التركية، أمس الثلاثاء، من أن قرار مجلس محافظة «كركوك» العراقية إدراجها في استفتاء انفصال الإقليم الكردي عن العراق، يعد «انتهاكًا خطيرًا لدستور البلاد».

ووصفت الخارجية، في بيان، الخطوة بأنها «حلقة جديدة في مسلسل الأخطاء»، وقالت إن الاستفتاء المزمع إجراؤه في 25 سبتمبر/أيلول المقبل؛ خطأ بحد ذاته.

وصوّت مجلس محافظة «كركوك» العراقية، في وقت سابق أمس، لصالح قرار يقضي بمشاركة المحافظة في استفتاء الانفصال الذي يعتزم الإقليم الكردي تنظيمه في 25 سبتمبر/أيلول المقبل، وسط مقاطعة الكتلتين التركمانية والعربية.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن المجلس عقد جلسته بحضور المحافظ شخصيًا «نجم الدين كريم» وباقي الأعضاء من مختلف المكونات، بينهم 3 أعضاء من المسيحيين والعضو في القائمة التركمانية «عرفان كركوكي».

ولم تحضر الجبهة التركمانية والكتلة العربية الجلسة، فيما وافق 24 عضوًا من أعضاء المجلس على الطلب المقدم من المحافظ للمشاركة بالاستفتاء، ولم يصوت عضوان اثنان فقط لمصلحة الطلب.

ويبلغ العدد الإجمالي لأعضاء المجلس 41 عضوا.

والاستفتاء المزمع إجراؤه غير مُلزم، بمعنى أنه يتمحور حول استطلاع رأي سكان المحافظات الثلاث في الإقليم الكردي، وهي: (أربيل والسليمانية ودهوك)، ومناطق أخرى متنازع عليها، بشأن إن كانوا يرغبون بالانفصال عن العراق أم لا.

ويرفض العرب والتركمان شمول محافظة كركوك، وبقية المناطق المتنازع عليها بالاستفتاء.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات