«إيفانكا ترامب» تشغل مقعد والدها على طاولة قمة «العشرين»

تسببت «إيفانكا ترامب» في ضجة عبر الإنترنت عندما جلست لمدة قصيرة في المقعد المخصص لأبيها الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» خلال اجتماع بقمة «مجموعة العشرين»، أمس السبت، غير أن المستشارة الألمانية «أنغيلا ميركل» قالت إن هذا التصرف ليس غريبا.

وكانت «إيفانكا ترامب»، المستشارة المقربة من أبيها، تشارك في القمة المنعقدة في هامبورغ، وشغلت مكان «ترامب» في الجلسة الرئيسية عندما غادر لحضور اجتماع ثنائي مع زعيم آخر.

وجذبت صورة لـ«إيفانكا» وهي تجلس بين الرئيس الصيني «شي جين بينغ» ورئيسة الوزراء البريطانية «تيريزا ماي»، الاهتمام عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، وذلك بعد أن قام بنشرها مسؤول روسي.

وقالت «ميركل» إن المساعدين يجلسون عادة في المكان المخصص للقادة إذا ما اضطروا إلى مغادرة الاجتماع وإن كل وفد يختار من سيقوم بهذا الدور.

وتشغل ابنة «ترامب» منصب مستشارة لدى والدها، لكنها لا تتلقى راتبا عن ذلك، كما أن زوجها «جاريد كوشنر» مستشار أيضا في البيت الأبيض.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات