«الإخبارية» تنقل خبرا «مفبركا» عن إنشاء قاعدة لطهران بالدوحة

زعم التلفزيون السعودي، أن قطر وإيران، اتفقتا على إنشاء قاعدة عسكرية لطهران في الدوحة.

جاء ذلك، في تقرير لقناة «الإخبارية» الرسمية، نقلا عن حساب قناة «العالم» الذي أعلن عن اختراقه قبل أيام.

وكانت قناة «العالم»، قالت قبل أيام، أن مجموعة تسمي نفسها «درع المملكة» اخترقت الحساب، مشيرة إلى أنها ليست المرة الأولى التي يعمد فيها «سعوديون غاضبون» من نشاطات القناة إلى. حجب القناة واختراق موقعها الإلكتروني وصفحاتها على مواقع التوصل الاجتماعي.

وعلى الرغم من إعلان القناة اختراق حسابها، اعتمدت «الإخبارية» على خبر «مفبرك» زعم طلب قطر من إيران، إنشاء قاعدة عسكرية لطهران في الدوحة، لتعزيز أمن واستقرار المنطقة.

وزعمت «الإخبارية»، أن طلب الدوحة تم في اتصال هاتفي بين الشيخ «تميم بن حمد آل ثاني» أمير قطر، و«حسن روحاني» الرئيس الإيراني.

ونسجت القناة السعودية الرسمية، حول هذا الخبر «المفبرك» خيوط دعم طهران للدوحة، لحياكة المؤامرات ضد المنطقة.

وبحسب تقرير «الإخبارية»، فإن العلاقات الأمنية بين البلدين تطورت سريعا، ما يمهد لقطر الخروج من مجلس التعاون الخليجي.

وتعتبر الدول الأربعة المحاصرة لقطر إيران أحد أسباب الخلاف مع الشقيقة قطر.

وتفاقمت الأزمة بين الدول الأربع، السعودية والإمارات والبحرين ومصر من جهة، وقطر من جهة أخرى الشهر الماضي، وقطعت هذه الدول علاقاتها كافة مع قطر وفرضت عليها سلسة من الإجراءات العقابية.

ومن بين المطالب التي كانت الدول المقاطعة قدمتها لقطر، كشرط للعدول عن قرار المقاطعة، إعلان قطر خفض التمثيل الدبلوماسي مع إيران.

وفي وقت سابق، قالت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية إن إيران ترحب بأزمة الخليج الراهنة والحصار الذي يفرضه المعسكر السعودي على دولة قطر، والذي منح طهران العديد من المكاسب.

وعبر الرئيس الإيراني «حسن روحاني» عن تأييده لقطر في مواجهتها مع السعودية، وحلفائها الذين يتهمون قطر بدعم الإرهاب وهي مزاعم تنفيها الدوحة.

المصدر | الخليج الجديد