الإمارات تصطدم بالسعودية في موقعة ترفع شعار الفوز فقط

تتجه أنظار عشاق كرة القدم العربية، مساء اليوم الثلاثاء، إلى «إستاد هزاع بن زايد»، حيث المواجهة المرتقبة بين «المنتخب الإماراتي» ونظيره السعودي، في إطار منافسات الجولة التاسعة وقبل الأخيرة من المجموعة الثانية بالتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى «كأس العالم» العام المقبل بـ«روسيا».

وكانت مباراة الذهاب بين المنتخبين، التي أقيمت على «إستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة»، ضمن الجولة الرابعة من التصفيات، قد انتهت بفوز كبير لـ«المنتخب السعودي» بثلاثية نظيفة.

وتعد المباراة في غاية الأهمية لكلا المنتخبين، حيث لا تقبل القسمة على اثنين، فهي تحت عنوان «لا بديل عن الفوز»، رغم أن دوافع «المنتخب السعودي» الأكبر خاصة أنه صاحب الفرصة الأقوى في التأهل، حيث يحتل المركز الثاني بترتيب المجموعة بالتساوي مع «المنتخب الأسترالي» برصيد 16 نقطة، وبفارق نقطة واحدة عن «المنتخب الياباني» المتصدر، بينما يأتي «المنتخب الإماراتي» في المركز الرابع، برصيد 10 نقاط.

وتجدر الإشارة إلى أن لوائح التصفيات للقارة الآسيوية تنص على تأهل أول منتخبين من المجموعتين الأولى والثانية إلى النهائيات العالمية مباشرة، ويلتقي صاحبا المركز الثالث في المجموعتين في ملحق آسيوي، يخوض الفائز فيه ملحقا آخر مع صاحب المركز الرابع في تصفيات قارة أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي «كونكاكاف» من أجل ضمان المشاركة في مونديال روسيا.

ويدخل صاحب الأرض والجمهور «المنتخب الإماراتي» المواجهة تحت قيادة المدرب الأرجنتيني «إدغاردو باوزا» وهو يتطلع لتحقيق الانتصار ولا شيء غيره من أجل الحفاظ على آماله البسيطة في الحصول على المركز الثالث لخوض الملحق الآسيوي.

ويعول «باوزا» بشكل كبير على الثنائي «علي مبخوت» و«أحمد خليل» في هذه المواجهة في ظل غياب الساحر الإماراتي «عمر عبدالرحمن — عموري» بسبب الإصابة.

وأكد «باوزا» أن «المنتخب الإماراتي» سيخوض المباراة لفرض هويته وتحقيق نتيجة إيجابية، وقال: «نعلم أننا سنخوض المباراة أمام فريق قوي ومدرب بشكل جيد، وبالطبع علينا أن نحترم الفريق المنافس، وبالنسبة للمباراة فإن التركيز وبعض التفاصيل الدقيقة في اللعب هي التي سترجح كفة الفريق الفائز».

وأضاف: «المنتخب السعودي منتخب قوي والمباراة لن تكون سهلة، لكني على ثقة بمستوى اللاعبين ومدى جاهزيتهم ونحن نعمل بجد وبروح الفريق الواحد، بعد أن أصبحت أكثر معرفة بقدرات اللاعبين واستخراج أفضل ما لديهم لتقديم أداء جيد في المباراة».

وعلى الجانب الأخر، يتطلع «المنتخب السعودي» بقيادة المدرب الهولندي «بيرت فان مارفيك» للحصول على النقاط الثلاث، لكي يحسم بطاقة التأهل إلى المونديال بنسبة كبيرة، حيث أن الفوز يعني أنه سيكون في حاجة إلى نقطة واحدة فقط، من مباراته الأخيرة أمام «منتخب اليابان»، من أجل التأهل رسميا.

ويسعى «المنتخب السعودي» إلى العودة إلى طريق الانتصارات، وطمأنة جماهيره، بعد أن خسر أمام «منتخب أستراليا» بثلاثية نظيفة في الجولة الماضية من التصفيات.

ويعول «مارفيك» على المهاجم «محمد السهلاوي» الذي بات الهداف التاريخي لـ«الأخضر السعودي» بتصفيات المونديال، برصيد 17 هدفا، بالإضافة إلى التأكد من جاهزية «ناصر الشمراني»، كما كشفت الفحوصات الطبية عن سلامة «نواف العابد»، الذي عانى في الفترة الماضية من خفقان في القلب.

وسيدخل «المنتخب السعودي» المواجهة وهو يحظى بدعم 4 آلاف مناصر، بعد قرار «الاتحاد الإماراتي» بزيادة عدد التذاكر المخصصة للجماهير السعودية لحضور المواجهة الكروية المرتقبة.

وأكد «مارفيك» مدرب «المنتخب السعودي» على أهمية مواجهة «المنتخب الإماراتي»، وقال: «المواجهة تمثل أهمية كبيرة لنا كون نقاطها ستساهم في زيادة حظوظنا في التأهل لكأس العالم، فقد عملنا طوال الفترة الماضية باتزان كبير من أجل أن نكون في كامل جاهزيتنا والمنافسة بقوة على نقاط المواجهة».

وأضاف: «عملنا طوال الفترة الماضية على المحافظة على طريقة لعبنا بثبات على مستوى الأداء الفني فمواجهتنا لن تكن سهلة كون المنافس لازال يمتلك حظوظ التأهل على الرغم من الفارق النقطي الذي بيننا لذلك أتوقع بأنها المواجهة ستتسم بالحماس و الإثارة».

المصدر | الخليج الجديد