«الاتحاد السعودي» ينفي طرد مراسل «بي إن سبورت»

نفى «الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم» الأنباء التي انتشرت مؤخراً وتحدثت عن منع طاقم عمل مجموعة قنوات «بي إن سبورت» القطرية من تغطية مباراة «منتخب السعودية» وضيفة الياباني، مساء الثلاثاء، على «ملعب الجوهرة المشعة» ضمن منافسات الجولة العاشرة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى «كأس العالم 2018» بروسيا.

وأصدر «الاتحاد العربي السعودي»، بياناً رسمياً نشره عبر موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت، وجاء نصه كالتالي: «يود الاتحاد السعودي لكرة القدم الإيضاح أنه لم يتم استبعاد أي إعلامي من تغطية مباراة المنتخبين السعودي والياباني على ملعب مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الرياضية بمحافظة جدة، وأن ما نشر من مزاعم مغلوطة حول منع مراسل قنوات bein لا أساس لها من الصحة».

وأضاف: «المراسل تعمد لأكثر من مرة التواجد في أماكن غير مسموح له بها رغم التنبيه عليه بل انه تعمد استفزاز المنظمين وعدم احترامهم مع الإصرار على تكرار مخالفاته الأمر الذي تطلب اتخاذ الإجراءات المعتادة في مثل هذه الحالات وفقا للأنظمة واللوائح المعمول بها».

واختتم البيان: «الاتحاد السعودي إذ يوضح ذلك فإنه يؤكد الالتزام بالأنظمة واللوائح ومن بينها ما يتعلق بالتنظيم الإعلامي والتعاون مع وسائل الإعلام ومنسوبيها بما يخدم الأهداف المرجوة، كما أنه سيتخذ كافة الإجراءات القانونية حيال ما بدر من مراسل القناة من تصرفات غير مسؤولة».

ومنذ إعلان دول الإمارات والسعودية والبحرين وبعض الدول الأخرى مقاطعة دولة قطر في شهر يونيو الماضي، وفرض حصار بري وجوي وبحري عليها، تواجه مجموعة قنوات «بي إن سبورت» حملة شرسة لمحاولة تعطيلها عن القيام بعملها وصلت إلى حد قيام قناة سعودية بسرقة البث الحصري الخاصة بها للبطولات المختلفة.

وفي مشهد أخر، منع تواجد ميكرفون القناة بالمؤتمر الصحفي الخاص بمواجهة «المنتخب الإماراتي» ونظيره العراقي، بالتصفيات الآسيوية المؤهلة لـ«كأس العالم 2018» بروسيا، حيث قام أحد أعضاء الجهاز الإداري للإمارات بإزالة ميكروفون «بي إن سبورت» من أمام المدرب «الأرجنتيني إدغاردو باوزا»، إلا أن مراسل القناة «محمد الجبور»، على وضعه مكانه، مشدداً في الوقت نفسه على أن «بي إن سبورت» تملك الحقوق الحصرية لبث مواجهات التصفيات بالكامل.

كما قامت السلطات السعودية بسحب لوجو ميكرفون «بي إن سبورت» من مراسل القناة القطرية قبل دخوله إلى «ملعب الجوهرة المشعة» لحضور المؤتمر الصحفي الخاص بمواجهة «المنتخب السعودي» وضيفه الياباني، ما دفع مجموعة قنوات «بي إن سبورت» لإصدار بيان مقتضب طالبت من خلاله «الاتحاد الآسيوي» بتوقيع عقوبات ضد اتحاد كرة القدم السعودي بعد منعهم المراسل من تأدية عمله وطرده من ملعب اللقاء.

وهذه ليست الواقعة الأولى، فقد سبق وقامت السلطات الإماراتية بسحب لوجو ميكرفون «بي إن سبورت» من المراسل خلال تغطيته لمباراة «العين» وضيفه «الهلال السعودي» بدوري أبطال آسيا.

المصدر | الخليج الجديد