التحالف يؤكد مقتل مفتي «تنظيم الدولة» البحريني «البنعلي»

أكد التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة، في بيان الثلاثاء، مقتل البحريني «تركي البنعلي»، الذي كان يتولى منصب «مفتي» تنظيم «الدولة الإسلامية».

وأضاف، عبر بيان، أن «البنعلي» قُتل في ضربة جوية في سوريا بتاريخ 31 مايو/أيار الماضي، دون ذكر تفاصيل أخرى، حسب وكالة «رويترز».

كان «البنعلي» واحدا من أبرز قيادات تنظيم «الدولة الإسلامية»، وظهر مرارا في تسجيلاته المصورة.

وتقول وزارة الخزانة في الولايات المتحدة إن «البنعلي» خضع لعقوبات أمريكية لمساعدته تنظيم «الدولة الإسلامية» في تجنيد مقاتلين أجانب.

و«البنعلي» في الأصل مواطن بحريني، لكن السلطات في المنامة جردته من جنسيته، رفقة اثنين من أشقائه، في فبراير/شباط 2015.

ويحمل الرجل أكثر من لقب، منها «أبو همام الأثري»، و«أبو سفيان السليم» و«أبو حذيفة البحريني».

وذاع اسمه بعد إعلانه مبايعة تنظيم «الدولة الإسلامية، وتوليه منصب «مفتي» التنظيم في عام 2014.

وكان أحد أبرز قيادات «الدولة الإسلامية» في مدينة سرت الليبية؛ حيث كان يلقي المحاضرات بالمساجد لعناصر التنظيم، وإعدادهم لدورات شرعية، بعد أن وصلها في 2013.

وفي أكتوبر/تشرين الأول 2013، ألقى خطبة له في مسجد الرباط في أكتوبر/تشرين الأول 2013، طالب فيها سكان المدينة بإتمام البيعة لزعيم تنظيم «الدولة الإسلامية» «أبو بكر البغدادي»، ومن ثم ظهر في مدينة الرقة السورية في يوليو/تموز 2015، وأقام فيها صلاة العيد.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز