«التعليم السعودية» تشدد على منع مؤلفات «القرضاوي» من مكتباتها

طالب وزير التعليم السعودي الدكتور «أحمد بن محمد العيسى»، بشكل عاجل، بالتأكد من عدم وجود كتب ومؤلفات للداعية الدكتور «يوسف القرضاوي»، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين،

وزعم وزير التعليم السعودي ان مطالبته بعدم وجود مؤلفات الداعية «القرضاوي» لما قد تشكله من خطر على فكر الطلاب والطالبات لأهمية هذا الموضوع وحساسيته .

وكانت قائمة مدعاة للإرهاب صدرت مؤخرًا عن السعودية والإمارات والبحرين وأدرجت الداعية «القرضاوي» مؤخرًا ضمن 59 اسمًا، و12 كيانًا.

وطالب وزير التعليم السعودي بعدم وجود كتب للداعية «القرضاوي» في مكتبات الجامعات والكليات والمدارس وإدارات التعليم والتأكد من سحبها إن وجدت وعدم نشرها مستقبلاً.

الجدير بالذكر أنه سبق لوزارة التعليم إن وجهت بمنع ما زعمت أنه كتب الجماعات الحزبية وأصحاب الفكر الضال، والتأكيد على مديري المدارس الحكومية والأهلية بمنع دخول أي كتب أو مطبوعات للمكتبات المدرسية بمراكز مصادر التعلم عن طريق الإهداءات أو التبرع أو الجمعيات أو من أولياء الأمور إلا بعد عرضها على وكالة الشؤون المدرسية، وادعت أنه يجب الاكتفاء بما يتم اعتماده من الوزارة، وأهمية اختيار المسؤولين لإدارة مصادر التعلم من المختصين الموثوق بهم والمشهود لهم بالفكر المعتدل.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات