الحكومة المصرية تلغي التعاقد مع «بي إن سبورتس» القطرية

ألغت الحكومة المصرية، اليوم الأربعاء، العقد المبرم بين شركتي بي إن سبورتس «beIN Sports» القطرية (الجزيرة الرياضية سابقا) الناقلة للمسابقات الرياضية تلفزيونيا، والشركة المصرية للقنوات الفضائية «CNE».

وبرر جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية في مصر، قراره بدعوى «ارتكاب الشركة القطرية مخالفات إحتكارية عديدة».

وقال الجهاز، في بيان على صفحته بموقع التواصل «فيسبوك»، إن الشركة القطرية «تعنتت ورفضت تنفيذ قرارات الجهاز بضرورة إزالة الممارسات الاحتكارية العديدة التي تقوم بها وترفض تغييرها».

وتمتلك «بي إن سبورتس»، حق بث العديد من دوريات كرة القدم والمسابقات الرياضية في مختلف دول العالم.

وتأتي الخطوة المصرية، بعد خطوة إماراتية مماثلة، بمنع بث عدد من القنوات الفضائية التابعة لقطر، في كافة المنشآت التجارية بالإمارات.

وبحسب التعميم الذي صدر بتاريخ 6 يوليو/تموز الجاري، عن دائرة التنمية الاقتصادية، تقرر حظر بث عدد من القنوات، بناء على ما تقتضيه المصلحة العامة.

وتضمنت قائمة القنوات المحظورة، شبكة «الجزيرة» وقنواتها المختلفة، وشبكة «بي إن سبورت»، و«تلفزيون قطر»، وقنوات «شاعر الرسلول»، و«الريان»، و«المجتمع»، و«الدوري والكأس»، و«تلفزيون ج»، فضلا عن قناة «براعم» للأطفال.

وقطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في 5 يونيو/حزيران الماضي، علاقاتها مع قطر، وفرضت الدول الثالث الأولى، عليها حصارا بريا وجويا؛ بدعوى «دعمها للإرهاب».

وتنفي الدوحة صحة هذه الاتهامات وتقول إنها حملة افتراءات، وأكاذيب تهدف إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.