الحوثيون يزعمون السيطرة على مواقع حدودية سعودية

أعلن الحوثيون الجمعة تنفيذ هجوم على مواقع عسكرية في الحدود السعودية، فيما تحدثت مصادر في الرياض عن مقتل 40 من الحوثيين وحلفائهم، خلال مواجهات.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية التابعة للحوثيين، عن مصدر عسكري، الجمعة، أن مسلحي الجماعة وحلفاءها نفذوا عملية نوعية في حدود جازان السعودية، وقالوا إنهم تمكنوا خلالها من السيطرة على معسكر الجابري، ومواقع الفريضة ومحلمة والغاوية، بحد زعمه.

وذكر المصدر أن العملية استمرت منذ صباح الجمعة وحتى المساء، وسبقها قصف صاروخي ومدفعي مكثف، فيما نفذت مقاتلات التحالف عشر غارات لإعاقة التقدم.

وفي الوقت الذي لم تؤكد فيه السعودية سقوط مواقع حدودية بيد الحوثيين، ذكرت مصادر إعلامية قريبة من السعودية أن 40 حوثياً قتلوا خلال مواجهات على حدود جازان.

وتشهد مناطق الحدود الشمالية الغربية مع اليمن، حيث يسيطر الحوثيون، مواجهات متقطعة ترتفع وتيرتها بين حين وآخر، بين القوات السعودية من جهة وبين الحوثيين والموالين للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح من جهة أخرى.

وجاء التطور، بعد يوم من تصعيد الحوثيين بإطلاق صواريخ باليستية تجاه السعودية، قابلته موجة عنيفة من غارات التحالف في كثير من المحافظات اليمنية خلال الـ48 ساعة الماضية.

واعترضت الدفاعات الجوية السعودية، مساء الخميس، صاروخا باليستيا أطلقته الميليشيات الحوثية باتجاه منطقة الطائف، غربي المملكة.

وقال الحوثيون إن القوة الصاروخية التابعة لهم، أطلقت عددا من الصواريخ الباليستية متوسطة المدى من طراز «بركان 1»، على قاعدة الملك فهد الجوية في الطائف.

وهذه هي المرة الأولى التي يعلن فيها «الحوثيون» إطلاق عدة صواريخ باليستية دفعة واحدة، وذلك وسط تصعيد عسكري كبير منذ أيام على الشريط الحدودي وداخل الأراضي اليمنية.

وقبل أسبوع، تحدث «الحوثيون»، عن إطلاق صاروخ مماثل على منشآت نفطية في محافظة «ينبع» الواقعة على البحر الأحمر، غربي السعودية، لكن الأخيرة أعلنت أن الحريق الذي شب في مصفاة «سامرف» بالمحافظة، كان نتيجة تعرض أحد المحولات الكهربائية التابعة لبوابة المصفاة للاحتراق جراء حرارة الطقس.

وتقود السعودية تحالفا عسكريا عربيا ضد الحوثيين وحلفائهم منذ نهاية آذار/مارس من العام 2015، كدعم للقوات الموالية للرئيس «عبدربه منصور هادي».

وتشهد اليمن منذ أكثر من عامين حربا عنيفة بين القوات الموالية لهادي، ومسلحي «الحوثي» وقوات «صالح»، مخلفة عشرات الآلاف من القتلى والجرحى، فضلا عن تسببها بظروف إنسانية ومعيشية وصحية سيئة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات