«الحوثيون» يعلنون استهداف سفينة عسكرية إماراتية غربي اليمن

أعلنت جماعة «أنصار الله» (الحوثيين)، اليوم السبت، استهداف سفينة حربية إماراتية قبالة سواحل المخا، غربي اليمن.

وقالت قناة «المسيرة» الناطقة باسم الجماعة، إن القوة البحرية (التابعة له) استهدفت بارجة عسكرية إماراتية معادية (في إشارة للتحالف العربي) قبالة سواحل المخا بسلاح مناسب.

ونقلت القناة عن العميد «محمد علي القادري» مدير الكلية البحرية (تتبع وزارة الدفاع بحكومة تحالف الحوثي وصالح)، قوله إن السفينة الإماراتية المستهدفة في سواحل المخا كانت قادمة من ميناء عصب (الإريتيري) وتحمل عتادا عسكريا.

ولم يورد «القادري» مزيدا من التفاصيل، حول عملية الاستهداف.

في غضون ذلك، قالت قيادة «التحالف العربي» في بيان أوردته «وكالة الأنباء السعودية» (واس)، إن «الحوثيين» استهدفوا فجر اليوم ميناء المخا بقارب مسير ملغم بالمتفجرات.

وأوضح البيان أن القارب اصطدم بالرصيف البحري بالقرب من مجموعة سفن مما أوقع انفجارا، مشيرا إلى أنه لم تحدث خسائر في الأرواح.

هذا، وتأتي العملية في الوقت الذي تشهد البلاد تصعيدا عسكريا في عدد من الجبهات، خصوصا في جبهة الساحل الغربي لليمن، حيث سيطرت القوات الحكومية المسنودة بقوات التحالف، على أكبر قاعدة عسكرية لـ«الحوثيين»، الأسبوع الماضي.

وفي 14 من يونيو/حزيران الماضي، أعلن «الحوثيون» استهداف سفينة حربية تابعة لـ«التحالف العربي» قبالة سواحل المخا، بينما أعلن التحالف عن الحادثة في اليوم التالي من وقوعها.

وسجل لمسلحي «الحوثي» والقوات الموالية للرئيس اليمني المخلوع «علي عبدالله صالح» المتحالفة معهم شن هجمات متكررة على بوارج تابعة للتحالف؛ ففي سبتمبر/أيلول 2016، تعرضت سفينة حربية إماراتية تدعى «سويفت» لهجوم صاروخي شنه مسلحو «الحوثي» والقوات الموالية لهم، قبالة سواحل مدينة المخا التي تخضع حاليا للقوات الموالية للحكومة الشرعية منذ استعادتها قبل أشهر.

وفي أكتوبر/تشرين الثاني من ذات العام، أعلن الجيش الأمريكي استهداف البارجة الأمريكية «مايسون» قبالة السواحل اليمنية بهجمات صاروخية متعددة، من مناطق يسيطر عليها «الحوثيون» وقوات «صالح»، ما دفع البحرية الأمريكية لتنفيذ ضربات صاروخية استهدفت منصات رادار في شواطئ مدينة الحديدة على ساحل البحر الأحمر.

وكان «التحالف العربي» لدعم الشرعية في اليمن أعلن، في يناير/كانون الثاني الماضي، عن تعرض فرقاطة سعودية لهجوم بثلاثة زوارق تابعة لـ«الحوثيين» وقوات «صالح» غرب ميناء الحديدة، ما أدى إلى مقتل اثنين من طاقمها.

وقبل أيام، تحدث «الحوثيون» عن قصف زورق تابع للتحالف كان يقوم بالتشويش في سواحل مدينة المخا التي تسيطر عليها قوات مدعومة من الإمارات، لكن لم يعلق التحالف على هذه الحادثة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات