«الداخلية المصرية» تعلن تصفية 7 أشخاص في «أسيوط»

قالت وزارة الداخلية المصرية، اليوم الخميس، إن الشرطة قتلت في «اشتباك» بمحافظة أسيوط، جنوبي البلاد، 7 «متشددين»، على صلة بـ«هجمات على مسيحيين» وقعت في ثلاث محافظات.

وأضافت الوزارة في بيان نشرته على صفحتها على موقع التواصل «فيسبوك»، أن «الاشتباك جاء فى إطار جهودها المتصلة بملاحقة العناصر الإرهابية الهاربة والمتورطة في تنفيذ عمليات العنف التي شهدتها البلاد خلال الفترة الأخيرة، وكان من بينها استهداف أبناء الطائفة المسيحية ودور عبادتهم بمحافظات الإسكندرية والغربية والمنيا».

اللافت أن عملية التصفية، هي الثانية من نوعها التي تشهدها محافظة «أسيوط»، في صعيد مصر، في أقل من 3 أشهر.

ففي 10 أبريل/نيسان الماضي، أعلنت الداخلية المصرية، عن «تصفية 7 أشخاص، بصحراء أبنوب، بمنطقة عرب العوامر الصناعية، بمحافظة أسيوط».

وجاءت عملية التصفية، قبيل ساعات من تطبيق حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر، في أعقاب تفجيرين ضربا كنيستين بمصر، وأعلن «تنظيم الدولة» مسؤوليته عن الهجومين الذين أوقعا 44 قتيلا ونحو 120 جريحا.

أيضا جاءت عملية التصفية الثانية، بعد إعلان مجلس الوزراء المصري، في بيان، اليوم الخميس، إنه وافق على مشروع قرار أصدره الرئيس «عبد الفتاح السيسي» بمد حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر.

وكان مجلس النواب المصري، قد وافق في أبريل/ نيسان على سريان حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر وذلك بعد هجومين على كنيستين أوقعا 45 قتيلا على الأقل.

وتأتي موافقة الحكومة المصرية على مد الطوارئ، بعد ساعات فقط من تحذير الرئيس المصري «عبدالفتاح السيسي» من «هجمات إرهابية» قد تطال البلاد في الأيام المقبلة، داعيًا الشرطة والجيش والمجتمع لليقظة.

ومنذ تولي اللواء «مجدى عبد الغفار» منصب وزير الداخلية في مصر في مارس/آذار 2015، زادت بشكل ملحوظ عمليات التصفية التي تعلن عنها الوزارة، والتي شملت قيادات معروفة في جماعة «الإخوان المسلمين».

وغالبا ما تظهر روايات مغايرة تكذب بيانات السلطات الأمنية في مصر، وتقول إن من تمت تصفيتهم على يد «الداخلية» أو المقبوض عليهم مختفون قسريا منذ أشهر، وتم تلفيق تهم لهم بالضلوع في أعمال عنف وانتزاع اعترافات منهم بارتكابها تحت وطأة التعذيب.

ونفذت السلطات المصرية عمليات تصفية عديدة طالت عددا من النشطاء والمعارضين، أغلبهم من الشباب، وتبين لاحقا أنهم من المختفين قسريا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات