«السبهان»: أصبح لنا إخوة أشد عداوة من (إسرائيل)

قارن وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي «ثامر السبهان»، أمس السبت، في تغريدة له بين عداوة الكيان الإسرائيلي، وما تقوم به دول شقيقة دون أن يذكر اسمها صراحة.

وفي تغريدة له عبر حسابه على «تويتر» قال «السبهان»: «في الماضي نشتكي من عداوة إسرائيل والآن أصبح إخوة لنا أشد كرها وحربا علينا منها، مجازر تهجير تنكيل إعلام مدسوس وإثارة فتن (نعيب زماننا)…».

وفسر مغردون تغريدة الوزير السعودي بأنها تأتي في إطار مهاجمة دولة قطر، وتمثل تمهيدا للتطبيع مع الكيان الإسرائيلي.

وفي 5 يونيو/حزيران الماضي، قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر بدعوى دعمها للإرهاب، وفرضت عليها حصارا بريا وبحريا وجويا، بينما نفت الدوحة تلك الاتهامات، معتبرة أنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب.

وبعد ذلك قدمت الدول المحاصرة للدوحة، عبر الوسيط الكويتي، قائمة مطالب وشروط من 13 بندا، لتنفيذها مقابل عودة العلاقات إلى طبيعتها.

وتضمنت قائمة المطالب إلى قطر، تخفيض العلاقة مع إيران، وإغلاق القاعدة العسكرية التركية وقناة «الجزيرة»، واعتقال وتسليم مطلوبين متواجدين حاليا على الأراضي القطرية، ودفع تعويضات إلى الدول المذكورة، وغيرها من المطالب التي يجب أن تنفذ في غضون 10 أيام، إلا أن الدوحة رفضت تلك المطالب واعتبرتها غير قانونية وتستهدف فرض الوصاية على قرارها الوطني.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات