السعودية تسعى لانتزاع التأهل المباشر وتخشى مفاجأة الإمارات

يسعى «المنتخب السعودي» لانتزاع بطاقة التأهل المباشر إلى بطولة «كأس العالم» للمرة الخامسة في تاريخه عندما يستضيف نظيره الياباني في لقاء حاسم، مساء الثلاثاء، على ملعب «مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة — الجوهرة المشعة» ضمن منافسات الجولة العاشرة والأخيرة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 2018 م في روسيا.

ويحتل «المنتخب السعودي» المركز الثاني في المجموعة الثانية بـ16 نقطة بفارق الأهداف عن أستراليا التي تحتل المركز الثالث، فيما يغرد «المنتخب الياباني» منفرداً على صدارة ترتيب المجموعة برصيد 20 نقطة وضمن التأهل المباشر إلى كأس العالم بعدما حسم المركز الأول لصالحه.

وفرط «المنتخب السعودي» في فرصة كبيرة للاقتراب بشكل أكبر من التأهل المباشر للنهائيات بخسارته أمام الإمارات بنتيجة 2/1 بالجولة الماضية، إلا أن خسارة أستراليا من اليابان بنتيجة 2/0 في نفس الجولة أبقت على حظوظ الأخضر الذي يتفوق بالأهداف حيث يمتلك فارق أهداف +6 لصالحه، مقابل +4 لأستراليا.

ويحتاج «المنتخب السعودي» للفوز على اليابان، بشرط خسارة أستراليا أو تعادلها مع تايلاند أو حتى فوزها بفارق بهدفين نظيفين في ظل فوز السعودية على اليابان التي انتزعت البطاقة الأولى إلى المونديال بـ20 نقطة.

وعند تساوي المنتخبين السعودي والأسترالي في النقاط والأهداف، سيتم اللجوء إلى المواجهات المباشرة بينهما، التي تميل كفتها لصالح أستراليا بعد تعادل المنتخبين 2/2 في جدة وفوز أستراليا 3/2 في أديلايد.

وصرح الهولندي «بيرت فان مارفيك» المدير الفني لـ«المنتخب السعودي»: «سنلعب مواجهة أمام أفضل منتخب في المجموعة الثانية، والذي استحق التأهل لكأس العالم، وستكون مواجهة قوية أمام منتخب قوي نسعى أمامهم لتحقيق الفوز مهما كانت الظروف».

وعن التشكيلة التي سيدخل بها «منتخب اليابان» قال: «لا أعلم ما يدور في ذهن مدرب منتخب اليابان لكننا سنعمل على أن نكون بكامل جاهزيتنا ولا نتأثر بما يقال حول الإصابات أو اللعب بتشكيلة مختلفة سنعمل على أن نكون جاهزين فقط».

ومن جانبه شدد القائد «أسامة هوساوي» على أهمية المباراة، مبينًا أن المنتخب الياباني أحد أقوى منتخبات القارة، ومشيرًا إلى خوض الأخضر لمباريات قوية خلال التصفيات استطاعوا فيها أن يحققوا الأفضل.

ويواجه «المنتخب الأسترالي» اختبارا أكثر سهولة في افتتاح مباريات هذه الجولة غدا حيث يستضيف نظيره التايلاندي متذيل المجموعة برصيد نقطتين فقط والذي اهتزت شباكه 22 مرة في المباريات التسع التي خاضها في المجموعة حتى الآن مما يؤكد أنه سيكون صيدا سهلا للمنتخب الأسترالي على الأقل من الناحية النظرية.

وفي إطار نفس المجموعة يحل «المنتخب الإماراتي» ضيفاً على نظيره العراقي بإستاد عمان الدولي حيث يسعى لتحقيق فوز جيد للتشبث بالفرصة الضعيفة التي يمتلكها على الأقل للمنافسة على المركز الثالث، فيما يتطلع المنتخب العراقي لإنهاء مسيرته بشكل جيد.

المصدر | الخليج الجديد