«السوبر الألماني».. «بايرن ميونيخ» و«دورتموند» يرفعان شعار الثأر

يتحدد اليوم السبت، بطل «كأس السوبر الألماني»، عندما يحل فريق «بايرن ميونيخ» -بطل الدوري الألماني- ضيفاً ثقيلاً على نظيره «بوروسيا دورتموند» -بطل كأس ألمانيا، على ملعب «سيغنال إيدونا بارك» وسط حضور أكثر من 80 ألف متفرج.

ومن المتوقع أن تأخذ المباراة الطابع الثأري، حيث يسعى «باير ميونيخ» الثأر من هزيمته في نهائي كأس ألمانيا الموسم الماضي «2016/ 2017» على يد «بوروسيا دورتموند» بنتيجة هدفين مقابل هدف، وحرمانه من تحقيق الثنائية، فيما يأمل «أسود الفيستيفاليا» من خسارة كأس «السوبر» العام الماضي «2016» على يد «العملاق البافاري» بنتيجة هدفين دون رد.

وستكون المواجهة صعبة في ظل تذبذب مستوى «بايرن ميوينخ» خلال الفترة الأخيرة وقوة «بوروسيا دورتموند».

ونجح «بوروسيا دورتموند» في عقد صفقات مميزة بالإضافة إلى ورفضه التفريط في نجومه وعلى رأسهم مهاجمه الخطير، الجابوني «بيير أوباميانج» وذلك بتوجيهات من المدير الفني الجديد الهولندي «بيتر بوس» الذي يأمل في تحقيق أول ألقابه مع الفريق الأصفر والأسود.

وصرح الهولندي «بيتر بوس»، قائلاً: «بايرن ودورتموند لم يصلا بعد لما يريدان، طبعا الأمر حتى الآن يتعلق بالتحضيرات فقط وليس كل اللاعبين جاهزين بنسبة 100%، لا توجد مباراة كاملة من وجهة نظري، لكني أعتقد أننا جميعًا على طريق جيد».

وحقق «بوروسيا دورتموند» نتائج متباينة خلال تجاربه الودية، حيث فاز على «أوراوا ريد دياموند» الياباني و«ميلان» الإيطالي، وخسر أمام «روت فيس إيسين» و«إسبانيول» و«أتلانتا».

وسيفتقد «بوروسيا دورتموند» لخدمات كل من «فايجل»، و«رويس»، و«شميلتسر»، و«جويريرو»، بداعي الإصابة، بينما بإمكان كافة لاعبيه الباقين المشاركة في المباراة بمن فيهم «جوتزه»، العائد من إصابة طويلة وكذلك الوافدين الجديدين «محمود داوود»، و«عمر توبراك».

بينما على الجانب الأخر يعتمد الإيطالي «كارلو أنشيلوتى»، مدرب «بايرن ميونيخ» على قوة فريقه الهجومية بوجود الهولندي «روبين» والفرنسي «فرانك ريبيري» والمهاجم القوى البولندي «ليفاندوفسكى» ومن خلفه «مولر»، بالإضافة إلى الوافد الجديد النجم الكولومبي «خميس رودريغز» والذي قد يكون غير جاهز بدنياً.

ويدخل «بايرن ميونيخ» المباراة وهو ليس في أحسن حالاته بعد المستوى السيئ والخسائر المتتالية التي تلقاها الفريق خلال فترة الإعداد للموسم الجديد «2017/ 2018» وخسر «العملاق البافاري» في 5 مباريات من أصل 6 وتلقت شباكه 14 هدفاً، ما أثار القلق داخل نفوس جماهيره حول مدى جاهزية الفريق للمنافسة على الألقاب في قادم الاستحقاقات.

ويدرك «بايرن ميونيخ» أن الفوز على «بوروسيا دورتموند» وحصد لقب السوبر للمرة السابعة في تاريخه، كفيل بإعادة الثقة للاعبين والجماهير قبل انطلاقة بطولة الدوري.

وسيتسلح «بايرن ميونيخ» في المواجهة بالعودة المحتملة لحارسه العملاق «نوير»، و«بواتينج»، للتشكيلة.

وصرح «كارلو أنشيلوتي»: «الإستراتيجية والشخصية القوية أهم شيء، فريقي سيثبت قدرته أمام دورتموند، وستكون مباراة مثيرة، ستكون قوية لكلا الفريقين، سيتغيب عن اللقاء كلًا من جيمس رودريجز وآرين روبين وديفيد ألابا وتياجو ألكانتارا».

المصدر | الخليج الجديد