الصحة العالمية: ارتفاع وفيات الكوليرا في اليمن إلى 1992

أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم السبت، ارتفاع حصيلة الوفيات جراء وباء الكوليرا في اليمن إلى 1992 حالة، وذلك منذ بدء تفشي المرض في 27 أبريل /نيسان الماضي.

وقالت المنظمة في تقرير حصلت الأناضول على نسخة منه، إنه «منذ 27 أبريل الماضي وحتى صباح اليوم، تم تسجيل 419 ألفا و804 حالات يشتبه في إصابتها بوباء الكوليرا».

وأضافت المنظمة أنها سجلت في الفترة نفسها 1992 حالة وفاة.

وأظهر التقرير أن «محافظات حجة (شمال غرب)، والحديدة (غرب)، وإب (وسط)، وتعز (وسط) تعد من أكثر المحافظات تسجيلا لحالات الوفاة».

وتؤكد إحصاءات اليوم أنه تم تسجيل ثلاث حالات وفاة فقط منذ يوم أمس في محافظتي ريمة وذمار (شمال)، وهو ما يشير إلى انخفاض معدلات الوفيات جراء الوباء.

وذكر التقرير أن «الأشخاص الذين تماثلوا للشفاء من إجمالي الحالات التراكمية المصابة بلغوا أكثر من 405 آلاف و706، بزيادة قدرها قرابة 4 آلاف عن يوم أمس».

يأتي هذا في الوقت الذي أكدت فيه منظمات دولية في أوقات سابقة، أن موجة الكوليرا التي شهدها اليمن هي الأسوأ في العالم، وأن العدد المسجل سنويا للمصابين بالكوليرا في هذا البلد هو الأعلى بالتاريخ.

و«الكوليرا» مرض يسبب إسهالا حادا يمكن أن يودي بحياة المريض خلال ساعات إذا لم يتلق العلاج، والأطفال الذين يعانون سوء التغذية وتقل أعمارهم عن 5 سنوات معرضون بشكل خاص لخطر الإصابة بالمرض.

ويشهد اليمن منذ خريف عام 2014 حربا بين القوات الموالية للحكومة من جهة، ومسلحي جماعة الحوثي والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة أخرى، مخلفة أوضاعا إنسانية وصحية صعبة، فضلا عن تدهور حاد في اقتصاد البلد الفقير.

المصدر | الأناضول