الصحة العالمية: الكوليرا قتلت 1880 شخصا في اليمن

قالت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، إن عدد الحالات المصابة بالكوليرا تجاوزت 400 ألف حالة، فيما بلغ عدد الوفيات 1880 حالة منذ بدء تفشي الوباء في 27 أبريل/ نيسان الماضي.

وأضافت المنظمة في تقرير لها، أنها «في الفترة من 27 نيسان/ أبريل إلى 25 يوليو/ تموز سجلت 402 ألف و484 حالة يشتبه في إصابتهم بالكوليرا».

وأضاف التقرير أنه تم تسجيل ألف و880 حالة وفاة جراء الوباء في الفترة نفسها.

وجاءت أرقام الوفيات المعلنة اليوم بزيادة 11 حالة وفاة، بالنسبة لأمس الثلاثاء، فيما ظلت الحالات المصابة في تزايد بمعدلها اليومي المعتاد (قرابة 6 آلاف حالة يوميًا).

وأشار التقرير إلى أنه تم تسجيل تلك الأرقام في 21 محافظة يمنية، وأن 296 مديرية من ضمن 333 مديرية في تلك المحافظات تم فيها تسجيل تلك الأرقام.

في السياق نفسه قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف» إن نصف المصابين بالكوليرا في اليمن هم من فئة الأطفال.

وأضافت المنظمة في تغريدة مقتضبة على «تويتر»، أن ربع حالات الوفيات المعلن عنها هي من الأطفال في اليمن.

وكانت المنظمة أكدت، في تقرير لها، الجمعة الماضية، أن تفشي الكوليرا الراهن في اليمن ما زال بعيدا عن السيطرة عليه، ويمكن أن يتفاقم في موسم المطر، حتى إن شهد معدل زيادة الإصابات تباطؤا في بعض مناطق انتشاره.

و«الكوليرا» مرض يسبب إسهالًا حادًا يمكن أن يودي بحياة المريض خلال ساعات إذا لم يلتق العلاج، والأطفال، الذين يعانون من سوء التغذية، وتقل أعمارهم عن 5 سنوات، معرضون بشكل خاص لخطر الإصابة بالمرض.

ويشهد اليمن، منذ خريف عام 2014، حربًا بين القوات الموالية للحكومة من جهة، ومسلحي (الحوثي)، والقوات الموالية للرئيس المخلوع «علي عبد الله صالح» من جهة أخرى، مخلفة أوضاعًا إنسانية وصحية صعبة، فضلًا عن تدهور حاد في اقتصاد البلد الفقير.

المصدر | الخليج الجديد+ الأناضول