«العبادي» : خطة استعادة «تلعفر» بمشاركة الأجهزة الأمنية و«الحشد الشعبي»

صرح رئيس الوزراء العراقي «حيدر العبادي»، السبت، بأن قوات «الحشد الشعبي» ستشارك في المعركة المرتقبة لاستعادة قضاء تلعفر غرب الموصل من تنظيم «الدولة الإسلامية».

وقال «العبادي» ، خلال كلمة له في مؤتمر برلمان الشباب، إنه «تم وضع خطة لتحرير قضاء تلعفر قريباً من قبل الحكومة وقادة الأمن، بمشاركة جميع الأجهزة الأمنية والحشد الشعبي والعشائري»، بحسب «الألمانية».

وأضاف «العبادي» أن «العالم بات يتنفس الصعداء الآن، لأن العراقيين قتلوا رأس (داعش) وأن دول العالم شاركت العراق ودعمته في الحرب على (الإرهاب)، لأنها وجدت فيه عزيمة حقيقية لمقاتلة (داعش)».

وأوضح «العبادي» أن «تلعفر ستعود لجميع ابنائها، وبنفس الخطة ستعود الحويجة ومناطق غربي الانبار، وتأمين الحدود ومنع دخول الإرهاب الى العراق».

ودعا «العبادي»، إلى «الحذر والوعي والانتباه في مواجهة (داعش)، الذي سيعمل على تنفيذ عمليات (إرهابية) في مناطق أخرى، ونحن لن نتراجع وسنواجه (داعش) لأنه منظومة ارهابية لن تموت بوقت قياسي»، بحسب قوله.

وقال «العبادي» إن «كل التضحيات ضد (داعش) عراقية ونشكر من ساعدنا من دول العالم التي أمدتنا لمواجهة خطر (داعش) ، بعد أن وجدت في التنظيم خطراً عليها»، بحسب قوله أيضًا.

وادعى «العبادي»: «نحن قتلنا (داعش) في الرأس وسيحاولون القيام بأعمال (إرهابية) وعلى قواتنا ديمومة الانتصار على التنظيم (الإرهابي)».

المصدر | الخليج الجديد+د ب أ