«العبادي» يصل إلى الموصل ويبارك انتزاعها من «الدولة الإسلامية»

وصل رئيس الوزراء العراقي «حيدر العبادي» إلى مدينة الموصل (شمال) لتهنئة القوات الحكومية بما وصفه بـ «النصر الكبير» على استعادة المدينة من تنظيم «الدولة الإسلامية».

وبحسب التليفزيون العراقي الرسمي فإن «العبادي» وصل إلى مدينة الموصل المحررة وأنه بارك للمقاتلين الأبطال والشعب العراقي بتحقيق النصر الكبير».

ومن المتوقع أن يعلن «العبادي»، في أي لحظة استعادة الموصل بالكامل، من سيطرة «الدولة الإسلامية».

ومنذ أيام تدربت القوات العراقية، على تنظيم استعراض عسكري سينظم في الجانب الغربي للموصل، خلال إعلان السيطرة على المدينة.

وفي وقت سابق اليوم، وصلت القوات العراقية إلى حافة نهر دجلة في المدينة القديمة بالجانب الغربي للموصل، إثر تحريرها منطقة الميدان.

ولا يزال مسلحو التنظيم، يقاتلون في جيبين صغيرين بمنطقتي القليعات، والشهوان على حافة نهر دجلة.

وبدأت القوات العراقية بحملة استعادة الموصل في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بدعم من التحالف الدولي المناهض لـ«الدولة الإسلامية» بقيادة الولايات المتحدة، ومشاركة نحو 100 ألف من القوات العراقية وفصائل شيعية مسلحة وقوات الإقليم الكردي المعروفة باسم البيشمركة.

واستعادت تلك القوات كامل الشطر الشرقي من المدينة في 24 يناير/كانون الثاني الماضي، وبدأت في 19 فبراير/شباط الماضي، حملة استعادة الشطر الغربي.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات