«العدالة والتنمية»: إغلاق الأقصى أمر غير مقبول

قال المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية التركي ونائب رئيسه، «ماهر أونال»، إن إغلاق (إسرائيل) للمسجد الأقصى ومنع أداء الصلاة فيه للمرة الثانية منذ احتلال القدس العام 1967، «غير مقبول».

جاء ذلك على هامش اجتماعات اللجنة التنفيذية المركزية لحزب «العدالة والتنمية» التي تجري برئاسة رئيس الحزب «رجب طيب أردوغان» في أنقرة.

وأكد «أونال» أن الممارسات الإسرائيلية تجاه المسلمين والفلسطينيين والمسجد الأقصى «أمر غير مقبول»، داعيا الحكومة الإسرائيلية إلى «احترام القيم العالمية وحرية الاعتقاد».

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلية قد أغلقت المسجد الأقصى الجمعة الماضية، ومنعت الصلاة فيه، وأعادت فتحه أمس، لكنها اشترطت على المصلين والموظفين الدخول عبر بوابات تفتيش الكترونية.

وقام المصلون بتأدية الصلاة على الأسفلت عقب رفضهم استخدام البوابات الإلكترونية التي وضعتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

ويحاول مئات من الفلسطينيين منذ الجمعة الدخول إلى البلدة القديمة والوصول إلى المسجد الأٌقصى، ولكن الشرطة الإسرائيلية تمنعهم من ذلك، وتغلق جميع بوابات المسجد الأقصى.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي تمنع فيها الصلاة بالمسجد منذ نحو 5 عقود.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول