العلاقات الجنسية الأسبوعية تساعد على الحفاظ على الذاكرة

تنصح دراسة بريطانية جديدة بالإبقاء على نشاط جنسي منتظم بعد سن الخمسين للمحافظة على الذاكرة وأداء الدماغ.

وسأل الباحثون، الذين نشرت استنتاجاتهم مجلة «جورنالز اوف جيرونتولجي» الأمريكية، 28 رجلا و45 امرأة بين سن 50 و83 حول تواتر علاقتهم الجنسية وقاسوا قدراتهم الإدراكية.

وتبين أن الأشخاص الذين أكدوا انهم يمارسون الجنس مرة واحدة على الأقل في الأسبوع كانوا يتمتعون بتعبير شفهي سلس وأفضل قدرة للتعبير عن آرائهم وبيئتهم.

وقال معدو الدراسة التي أجرتها جامعتا اوكسفورد وكوفنتري (وسط إنكلترا) «من الممكن أن تؤدي زيادة تواتر النشاط الجنسي إلى تحسن في القدرات الإدراكية».

وقال «هايلي رايت» الذي أدار البحث في جامعة كوفنتري «لا يحلو للناس أن يتصوروا المسنين يقيمون علاقات جنسية».

وأضاف «لكن يجب أن نتغاضى عن هذا الشعور وان ندرس التأثير المجتمعي المحتمل للنشاط الجنسي على الأشخاص الذين هم فوق سن الخمسين».

وسيواصل الباحثون دراستهم لإيجاد تفسير بيولوجي لما توصلوا إليه من نتائج. وهم يريدون تحليل التأثير المحتمل لبعض المواد الكيميائية على الرابط بين النشاط الجنسي وعمل الدماغ.

وختم «رايت» يقول «لهذه النتائج انعكاسات كبيرة حول الإبقاء على العلاقات الحميمة طوال الحياة».

المصدر | أ ف ب