الغش مستمر بمصر: تداول صور لأسئلة الفلسفة أثناء الامتحان

بدأت صفحات الغش على مواقع التواصل الاجتماعي تداول صورا لأجزاء من امتحان الفلسفة والمنطق، الذي يؤديه طلاب القسم الأدبي بالثانوية العامة حاليا في مصر، بعدما نجح أحد الطلاب في استخدام هاتفه المحمول وتصوير بعض أجزاء الامتحان.

وقال «رضا حجازي»، رئيس عام الامتحانات في تصريح لـ(بوابة الأهرام)، إنه جار ضبط الطالب بعد التأكد من مطابقة الصور المنشورة مع الامتحان، وسوف تطبق عليه عقوبة الرسوب من جميع الامتحانات والإحالة للنيابة العامة ومصادرة أدوات الغش نهائيا.

ومنذ بدء امتحانات الثانوية العامة في مصر، تم رصد العديد من حالات الغش بين الطلاب خاصة ما يعرف بالغش الإليكتروني.

وواجهت مصر خلال اختبارات العام الماضي، أزمة كبيرة تمثلت في تسريب الاختبارات عبر الإنترنت، ما اضطر وزارة التعليم أكثر من مرة إلى إلغاء بعض الاختبارات، أو تغيير مواعيد أخرى، وإعداد نماذج جديدة بدل تلك التي تم تسريبها.

ودخل الأمر في نوع من التحدي بين جهات مجهولة تتحدي وزارة التعليم على تسريب الاختبارات، وهو ما حدث في كثير من الأحيان، وأحدث ارتباكا كبيرا في اختبارات العام الماضي.

وفي وقت سابق، كشفت مسؤولة مصرية عن تدخل الجيش المصري لنقل أوراق امتحانات وإجابة الطلاب عبر طائرات حربية، لتجنب فضيحة التسريب التي شهدتها مدارس الجمهورية، العام الماضي.

وفي شهر أبريل/نيسان الماضي، كشف مسؤول مصري، عن حجز أعضاء اللجان الفنية لواضعي امتحانات الثانوية العامة، في جهة سيادية معنية بالإشراف على الامتحانات، لتجنب فضيحة التسريب.

وكان رئيس الوزراء المصري «شريف اسماعيل»، أعلن في ديسمبر/كانون الأول الماضي، الاتفاق على أن تختص إحدى الجهات السيادية (لم يتم تحديدها) بطباعة أسئلة الاختبارات.

ومن المتوقع أن يقوم جهاز المخابرات العامة، بدعم من الأجهزة الأمنية في وزارة الداخلية، بالإشراف على عملية طباعة اختبارات الثانوية.