القبض على مشتبه بتورطهم في تفجير غربي المنامة

أكدت وزارة الداخلية البحرينية، مساء أمس الاثنين، أنه تم القبض على عدد من المشتبه بتورطهم في التفجير الإرهابي الذي وقع، أول أمس الأحد، في قرية الدراز، وأسفر عن مقتل رجل أمن وإصابة 2 آخرين.

وقال مدير عام الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية، إن فرق مسرح الجريمة والأدلة الجنائية وكافة الفرق الأمنية المعنية انتقلت إلى موقع العمل الإرهابي، فور تلقي غرفة العمليات الرئيسية بلاغا عن العملية.

وأوضح أن الفرق قامت باتخاذ الإجراءات اللازمة عبر المعاينة المبدئية ورفع الأدلة ومباشرة أعمال البحث والتحري.

وأضاف المسؤول البحريني أن الجهود أسفرت عن تحديد هوية عدد من المشتبه بارتكابهم العمل الإرهابي ومن ثم القبض عليهم، وسيجرى اتخاذ الإجراءات القانونية المقررة وإحالة القضية للنيابة العامة.

وكانت وزارة الداخلية البحرينية قد أعلنت في مايو/أيار الماضي، عن تنفيذ عملية أمنية بقرية الدراز بهدف حفظ الأمن والنظام العام وإزالة المخالفات القانونية التي كانت عائقا أمام حركة المواطنين وأدت إلى تعطيل مصالحهم، في إشارة إلى فض اعتصام محتجين مؤيدين لرجل الدين الشيعي «عيسى قاسم» الذي يقيم في قرية الدراز وحوكم غيابيا.

وأسفرت العملية عن مقتل 5 أشخاص وإصابة 8 والقبض على أكثر من 280 شخصا، بحسب السلطات البحرينية.

وأصدرت محكمة بحرينية، الخميس الماضي، أحكاما بالسجن المؤبد بحق 20 شخصا، وبالسجن لمدة 15 سنة بحق 6 آخرين بعد اتهامهم بالشروع في قتل رجال شرطة بقرية الدراز بين عامي 2011 و2013، كما قررت المحكمة أيضا إسقاط الجنسية عن المتهمين جميعا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات