الملك «سلمان» يبحث مع «تيلرسون» مساعي حل أزمة الخليج

أجرى العاهل السعودي، الملك «سلمان بن عبدالعزيز»، الأربعاء، مباحثات مع وزير الخارجية الأمريكي، «ريكس تيلرسون»، ضمن جولة الأخير إلى عدة عواصم خليجية لاحتواء الأزمة الخليجية.

كما بحث الملك «سلمان» مع «تيلرسون»، الجهود المبذولة في سبيل مكافحة الإرهاب وتمويله.

وحسب وكالة الأنباء السعودية (واس)، فقد جرى خلال الاستقبال استعراض العلاقات بين المملكة والولايات المتحدة، وآفاق التعاون بين البلدين الصديقين، ومستجدات الأحداث في المنطقة وخاصة الجهود المبذولة في سبيل مكافحة الإرهاب وتمويله.

كما قالت واس إن «تيلرسون» التقى أيضا نظيره السعودي «عادل الجبير»، لبحث آخر المستجدات في المنطقة، والموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

ووصل «تيلرسون» إلى مدينة جدة غربي السعودية، الأربعاء، قادماً من الكويت، في إطار الجولة التي استهلها، الاثنين، بزيارة الكويت ثم قطر، لبحث تطورات الأزمة.

ومن المقرر أن يعقد «تيلرسون»، في وقت لاحق الأربعاء، اجتماعاً مع وزراء خارجية الدول الأربع (السعودية ومصر والإمارات والبحرين) المقاطعة لقطر لمناقشة الأزمة.

وخلال زيارته للدوحة، الثلاثاء، أعلنت قطر وأمريكا أن توقيع مذكرة تفاهم بينهما لمكافحة تمويل الإرهاب، إنجاز يحتذى به.

وقطعت السعودية ومصر والإمارات والبحرين، في 5 يونيو المنصرم، علاقاتها مع قطر؛ بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة، معتبرةً أنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب.

وفي 22 من الشهر ذاته، قدمت الدول الأربع إلى قطر -عبر الكويت- قائمة تضم 13 مطلباً لإعادة العلاقات مع الدوحة، من بينها إغلاق قناة الجزيرة، في حين اعتبرت الدوحة المطالب ليست واقعية، ولا متوازنة، وغير منطقية، وغير قابلة للتنفيذ.