بجرعة واحدة.. لقاح تجريبي يحمي من انتقال زيكا بالوراثة

قال فريق بحث دولي، إنه طور لقاحًا تجريبيًا جديدًا يحمي من فيروس «زيكا»، كما يمنع انتقال الفيروس من الأم للجنين، وعبر الجهاز التناسلي للذكور، في جرعة واحدة.

اللقاح طوّره فريق بحثي من الولايات المتحدة والبرازيل، قاده علماء من جامعة تكساس الأمريكية، ونشروا نتائج دراستهم اليوم الأربعاء، في دورية (Nature Communications) العلمية.

وأوضح الباحثون أنه رغم أن عدوى زيكا عادة ما تؤدي إلى أعراض خفيفة للأفراد الأصحاء، إلا أن النساء الحوامل المصابات بالفيروس معرضين ن لخطر ولادة أطفال مصابون بعيوب خلقية، مثل صغر حجم الرأس.

وأضافوا أن الفيروس يشكل خطورة على الرجال أيضًا، ويؤثر بالسلب على الجهاز التناسلي للذكور، ويخفض عدد الحيوانات المنوية، ويمكن أن يؤدي إلى انتقال الفيروس عن طريق الاتصال الجنسي.

وأظهرت التجارب التي أجراها الباحثون على الفئران لأول مرة، أن جرعة واحدة من اللقاح الجديد يمكن أن تمنع الإصابة بفيروس زيكا، وتحول دون انتقال المرض من الأم إلى الجنين، وتوقف عدوى انتقال الفيروس عبر الجهاز التناسلي للفئران الذكور.

وقال قائد فريق البحث، الدكتور «بي-يونغ شي»، أستاذ الكيمياء الحيوية والبيولوجيا الجزيئية، إن اللقاح أظهر «سرعة في الاستجابة المناعية الوقائية، بالإضافة إلى أنه أظهر سلامته في التجارب التي أجريت على الحيوانات».

وأضاف «تشير النتائج إلى أن هذا اللقاح يستحق المزيد من التطوير لاختباره على البشر».

ولا يوجد حاليًا لقاح معتمد ضد فيروس «زيكا»، فالطريق الوحيد لتجنب الإصابة به هو تجنب لسعات البعوض الذي ينقل المرض.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت في الأول من فبراير/شباط الماضي، أن انتشار «زيكا» يمثل حدثًا طارئًا على مستوى العالم، مشيرة إلى احتمال ارتباطه باضطرابات عصبية منها صغر حجم الرأس لدى المواليد ومتلازمة “جيلان — باريه” التي يمكن أن تسبب الشلل.

وعثرت دراسات سابقة على أدلة تشير إلى أن «زيكا» يمكنه عبور حاجز المشيمة، لينتقل من الأم إلى الجنين خلال فترة الحمل، ويمكنه أيضًا أن يتسرب إلى أدمغة الأجنة في الرحم ويعمل على عرقلة نموها وتطورها.

وكشفت الدراسات، أن «زيكا» يسبب أيضًا تلفًا دائمًا في خلايا مهمة بالجهاز التناسلي لدى الذكور، يؤدي إلى انكماش الخصيتين وتراجع مستويات الهرمونات الجنسية وضعف الخصوبة.

وينتقل الفيروس بشكل أساسي عن طريق لسعات البعوض، لكن العلماء يدرسون أي احتمالات أخرى، وارتبط زيكا بآلاف من حالات الولادة بعيوب بخلقية.

ويقول خبراء منظمة الصحة العالمية، إن حدوث حالات وفيات جراء الإصابة بالفيروس أمر نادر، ومعظم حالات الإصابة لا تبدو عليها أية أعراض، لكن من بين الأعراض التي تم رصدها ارتفاع متوسط في درجة الحرارة والتهاب في العين وصداع وآلام بالمفاصل وحكة في الجلد.

المصدر | الأناضول