بدعوى الإضرار بالنظام العام.. فرنسا تحظر عرضا كوميديا مناهضا للعنصرية

أعلنت بلدية مدينة مارسيليا (جنوب) الفرنسية، الأربعاء، رفض تنظيم عرض كوميدي مناهض للعنصرية، كان يعتزم أحد الفنانين تقديمه يوم 19 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل بالمدينة.

ويعتبر هذا المنع الثاني من نوعه، لعروض الفنان الكوميدي «ديودوني ممبالاد»، ذي الأصول النيجيرية؛ المعروف بتقديم عروض حول التمييز الذي يتعرض له المسلمون والسود بفرنسا.

قرار الحظر الأخير، جاء بداعي «الإضرار بالنظام العام» في البلاد، وفق بيان صادر عن البلدية، اطلعت عليه «الأناضول».

تجدر الإشارة إلى أنه تم من قبل منع العرض الأول من سلسلة عروض كان الكوميدي المذكور يستعد لتقديمها في عدة مدن فرنسية تحت عنوان «الحرب».

«ممبالاد» كان يستعد لتقديم عرضه السابق في مدينة «غرنوبل» (جنوب شرق) يوم 28 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، لكن بلدية المدينة رفضت.

ويعتبر «ممبالاد» من أشهر الكوميديين في فرنسا، وقد تعرض لعدة محاكمات، كما أدين بالتقليل من شأن «المجازر» (الهولوكوست) التي تعرض لها اليهود على يد النازيين في ألمانيا، في عروضه المسرحية.

وحكم عليه سابقا بالسجن لمدة شهرين لنشره على حسابه بـ«فيسبوك» عبارة «أشعر أنني شارلي كوليبالي» في إشارة للفرنسي من أصل مالي «أميدي كوليبالي» الذي هاجم مطلع 2015 متجرا يهوديا في باريس وقتل 4 أشخاص.

المصدر | الأناضول