«باريس سان جيرمان» في اختبار سهل ببداية الدوري الثاني

تتواصل اليوم السبت، منافسات الجولة الأولى من بطولة الدوري الفرنسي لكرة القدم، بإقامة 6 مباريات، أبرزها عندما يستضيف وصيف الموسم الماضي «باريس سان جيرمان» فريق «أميان»، على ملعب «حديقة الأمراء».

وكانت بطولة الدوري الفرنسي قد انطلقت، مساء أمس الجمعة، بإقامة مباراة واحد بين حامل اللقب «موناكو» وفريق «تولوز» وانتهت بفوز فريق الإمارة بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدفين، في مواجهة صعبة شهدت الكثيرة من الندية والإثارة.

ورغم تأكيدات «نيمار دا سيلفا» المنضم حديثاً إلى «باريس سان جيرمان» قدرته على المشاركة أمام «أميان»، إلا أن عشاق كرة القدم والنجم البر ازيلي وجماهير النادي العاصمي تلقت صدمة بعدما بات ظهوره الأول في مباراة رسمية على ملعب «حديقة الأمراء» غير ممكن حتى الآن.

وأوضح الصحفي الفرنسي الشهير «محمد بو حفصي» عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قائلاً:«حتى منتصف الليل، لم يتلقَّ الاتحاد الفرنسي البطاقة الدولية لنيمار من الاتحاد الإسباني؛ لذا فإنه لن يستطيع اللعب أمام أميان».

وانضم «نيمار» إلى صفوف «باريس سان جيرمان» في صفقة قياسية بلغت قيمتها 222 مليون يورو، هي قيمة الشرط الجزائي الخاصة بعده مع ناديه السابق «برشلونة» الإسباني.

ورغم عدد قدرة «نيمار» على اللعب، إلا أنه سيكون حاضراً أمام «أميان»، ولكن عن طريق تقديمه للجماهير، وهو ما أدى رابطة الدوري الفرنسي لتأجيل انطلاقة المباراة لمدة 15 دقيقة.

ومن المتوقع أن تكون المباراة سهلة وأشبه بنزهة بالنسبة لفريق «باريس سان جيرمان» المدجج بالنجوم في مواجهة «أميان» المتواضع والصاعد حديثاً إلى دوري الدرجة الأولى.

ويسعى «باريس سان جيرمان» لتجنب أي مفاجآت في بداية البطولة، وتحقيق انطلاقة قوية بالفوز وحصد النقاط الثلاثة.

وفي إطار نفس الجولة، يحل «نيس» ضيفاً ثقيلاً على «سانت إيتيان» وهو في حاجة معنوية مرتفعة بعدما تمكن من الإطاحة بالعملاق الهولندي «آياكس أمستردام» والعبور إلى المرحلة النهائية المؤهلة إلى دور المجموعات من بطولة دوري أبطال أوروبا «تشامبيونز ليغ».

كما يستضيف «ليون» نظيره «ستراسبورج»، وهو عينه على الفوز الذي سيعطيه دفعة معنوية في بداية المنافسة على اللقب الغائب عن خزائنه منذ 9 مواسم.

فيما يواجه «مونبيليه» فريق «كان»، ويصطدم «تروا» مع «رين»، ويستضيف «ميتز» فريق «جانجون».

المصدر | الخليج الجديد

A single golf clap? Or a long standing ovation?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.